عالمي دولي

الثلاثاء,17 مايو, 2016
اكتشاف آثار وعملات في قاع المتوسط

الشاهد_ انتشل علماء آثار مطلع الأسبوع الجاري تماثيل برونزية وآلاف العملات من سفينة تجارية غرقت قبالة ساحل البحر المتوسط قبل نحو 1600 عام في أواخر الحقبة الرومانية.

وقالت سلطة الآثار الإسرائيلية إن اثنين من الغواصين اكتشفا هذه الآثار قبل عدة أسابيع في ميناء قيسارية القديم على ساحل البحر المتوسط.

وانتشل الغواصون كنزا يضم مصباحا برونزيا يجسد صورة سول إله الشمس وتمثالا للونا إلهة القمر وقطعا من تماثيل برونزية وآلاف العملات.

وتركت السفينة “غارقة في قاع البحر” وبها مراس حديدية وقطعا من أواني الشرب التي كان يستخدمها الطاقم.

وأضافت أن موقع الكنز وتوزيعه يشير إلى أن “السفينة التجارية الكبيرة كانت تحمل شحنة من المعدن لإعادة تدويره”.

وفي العام الماضي عثر غواصون على عملات ذهبية عمرها ألف عام وعليها كتابة باللغة العربية في قاع البحر قبالة سواحل فلسطين المحتلة.