الرئيسية الأولى

الأحد,3 أبريل, 2016
اكبر كذبة افريل في تاريخ تونس..

الشاهد_ لا يمكن لأي تونسي حر ان لا يرد على بعض الاصوات النشاز التي امطرتنا بعبارات اقل ما يقال عنها انها وقحة فاقدة للذوق طاعنة في اهم ما اكتسبته تونس منذ نصف قرن ، هناك من دفعه الغضب على ما آلت اليه الثورة والعديد دفعهم كره ثورة الشعب واستغلوا فرصة افريل لتجشؤ طرائفهم التي تشبههم، قالوا وبلا وجل ان اكبر كذبة عرفتها تونس هي “الثورة” ، واللوم ليس على النشطاء الذين انهكهم الاحباط بل على بعض السياسيين الذي استحسنوا الامر وسوقوا له ، و ايضا على بعض المنتمين الى النخبة زورا حين ادرجوا ذلك على صفحاتهم ، لقد اصبحت ثورة سبعطاش اربعطاش “كذبة” في نظرهم ، البسوها جبة الطرفة ومن ثم سوقوها بلا ادنى احترام للدماء ولا تبجيلا للشهداء .

لا يا سادة ليست ثورة الحرية والكرامة هي كذبة افريل ، بل ان جميع كذبات افريل كل شهور افريل منذ استبدل شارل التاسع التقويم وانخراط فرنسا في الاحتفال بالكذب بعد ان ضلت لقرون تكذب بقوة دون ان تحتفل بكذبها ،

جميعها بلا استثناء تختزلها كذبة واحدة تتجسد في ذلك النضال المزور و اولئك المناضلين الذين خدعونا لزمن طويل لنكتشف اخيرا انهم المعنى البارز الفاقع لكذبة افريل وما قبل افريل وما بعده ، وحدهم هؤلاء الذين اعتلوا المنابر ورجمونا برغائهم حتى كدنا نهيم بهم وبغضبهم الثوري ، وهم الذين هددوا وتوعدوا وزمجروا وقدموا لنا الصنوف الجميلة من النضال النضري وانخرطوا في حب الوطن ، زايدوا في ذلك على الدغباجي وحشاد وبن يوسف ، حتى اذا صنع الشعب ثورته وشرع في بناء دولته الحرة بعد نصف قرن من الجور ، خانوه ومارسوا انواع نادرة من الغدر و احاطوا ثورته بهالة من الخسة وارهقوها بالدناءة .

كذبة افريل بل كذب كل الشهور القمرية والشمسية هم تلك النخبة الغادرة التي ادعت النضال زورا وبهتانا ، ثم ما لبث أن افتضح حالها ، لقد وصل الامر بهؤلاء سنة 2013 ان دعوا فرنسا الى التدخل في بلادنا لانقاذهم من الديمقراطية ، في محاكاة لمحمد الصادق باي الذي وقع معاهدة باردو وفتح الباب للاستعمار ، ورغم ان الباي المذكور كان هنأ الحاكم الفرنسي بفوزه على المقاومة في صفاقس بقيادة المجاهد علي بن خليفة الا انه وقع على اول دستور عربي ثم انه رضخ لفرنسا ووقع وثيقة الاستعمار مكرها ، بينما استدعاها “الصبايحية”للتدخل سنة 2013 بارادتهم ورغبتهم فرفضت فرنسا !!! هم كذبة افريل وماي وجوان ..هم كذبة جانفي وفيفري ومارس ..هم كذبة يناير وفبراير..هم كذبة جمادى الاول وجمادى المليون .

نصرالدين السويلمي