الرئيسية الأولى

السبت,3 أكتوبر, 2015
اقتراح للخروج من اللغط حول الشذوذ الجنسي ..

الشاهد _ تقدم احد النشطاء بنصيحة لعلها تنفع لوقف نزيف الوقت، الذي التهمه الحديث عن الشذوذ بلواطه وسحاقه وتفاصيله الاخرى الغارقة في الخجل، الشاب المعني ومن على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي، طالب الخماسي الحاكم بما فيهم النهضة، باقرار استثناءات في موضوع الشذوذ، واكد انها قد تكون المخرج من هذه الدوامة التي لم يضعنا فيها الشواذ العاديين وانما جاءت بنية مبيتة من الشواذ الذين ينظرون للشذوذ، الشاب وبلا مواربة وبشكل مباشر ، طالب السلطة والاحزاب المشاركة في الحكم، بارشاء شواذ النخبة ، لانهم لن يتركوا تونس في حالها ، ومادامت وسائل الاعلام تحت ذمتهم فسيرددون على مسامعنا جنون شذوذهم بالليل والنهار ، والحل الوحيد يكمن في احداث استثناء في القانون بمثابة الرشوة ، يسمح لشواذ النخبة بممارسة شذوذهم دون ملاحقتهم، على ان لا يتوسعوا في ذلك، وان يحترموا المارة والأماكن المكتظة ، فهم يشاغبون المجتمع ليس دفاعا عن عوام الشواذ وانما يقدمونهم كقرابين لإخضاع المجتمع وتعويده على الامر ودفعه الى التطبيع مع هذا الوباء ، ومن ثم يخرجون الى العلن ويجاهرون بميولاتهم الجنسية او ما يسمى باللغة العربية وفي المعاجم وكتب التاريخ بالفحشاء والمنكر او فعل قوم لوط .

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.