سياسة

السبت,11 يونيو, 2016
اقاله الصيد .. معتمد مجاز الباب يرفض الاقالة و والي باجة يصف بالمنفلت

الشاهد_ تداولت عدد من صفحات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لمعتمد مجاز الباب من ولاية باجة الذى وقع انهاء مهامه امس الجمعة بعد زيارة لرئيس الحكومة الحبيب الصيد اول امس الخميس للمعتمدية.

وقد رفض المعتمد، الذي كان في حالة هيجان أمام عدد كبير من المحتجين، قرار الاقالة وهدد بحرق نفسه وطالب باللجوء السياسي الى الجزائر، كما طالب بتوضيح اسباب اقالته ومحاسبة الفاسدين بالجهة، وقال ان والي الجهة “يتعامل مع منظومة الفساد”.

هذا وتعرف مدينة مجاز الباب تحركات احتجاجية لعدد من التجار والباعة المتجولين منذ يوم الاثنين المنقضي للمطالبة بالانتصاب موسميا خلال شهر رمضان بشارع الحبيب بورقيبة بمجاز الباب.

ومن جانبه، افاد والي باجة حسين الحامدى مراسلة (وات) بالجهة انه “سيتم اتخاذ عدد من الاجراءات لضمان تواصل عمل المرفق العام بمجاز الباب (المعتمدية) ومنع المعتمد المقال من الاخلال بالنظام العام، ومنها منع التحاقه بالمعتمدية التى يرفض تسليم مفاتيحها ومهامه بها”، واكد انه “تم تعيين معتمد بالنيابة لتسيير شؤون المعتمدية وهو معتمد قبلاط”.

وقال قي ذات التصريح ان “المعتمد المقال منفلت، ما اقدم عليه من احتجاج، وما تسبب فيه من حالة احتقان بالمعتمدية امس الجمعة خارج عن المالوف، ومخل بالتراتيب الادارية”.

واستغرب رفض المعتمد قرار انهاء مهامه، مبينا ان “السلطة الجهوية هي من طلبت من رئاسة الحكومة اقالة معتمد مجاز الباب كمال العبيدى، ونقلة رئيس دائرة الامن بها لسعد اليحمدى اعتبارا لتزايد المشاكل العلائقية بينهما ولتدهور العلاقة بين مكونات السلطة المحلية التى اصبحت تشكل عائقا امام التنمية” حسب تقديره.

واضاف الوالي ان “السلطة الجهوية قد استنفذت كل اليات الاحاطة والتوجيه وقد واجه المعتمد المقال كل هذه الاليات بالتعنت، وبرهن على عدم الانضباط” عل حد تعبيره، واعتبر ان “تسببه (المعتمد) فى حالة من الاحتقان، يبرهن مرة اخرى عدم انضباطه” واكد انه “لم يعد للمعتمد المقال ولرئيس دائرة الامن اية صلاحيات بمجاز الباب”.

( وات)