قضايا وحوادث

السبت,23 أبريل, 2016
اغتصاب كرديتين وراء اشتعال القامشلي ضد “الأسد”

الشاهد_ كشف مواقع “مرآة سوريا” الأخباري، نقلاً عن شهود عيان سبب اشتعال مدينة القامشلي وريفها في الأيام القليلة الماضية.

ونقل المصدر عن ناشط كردي اعتقلت الميليشيات الكردية أحد أقاربه بسبب نشاطه السياسي المناوئ لانتهاكات الوحدات و “الأسايش” في مناطق سيطرتها، و قتل في المعتقل تحت التعذيب أنّ الرواية المتداولة حول سبب الخلاف تقف وراءها تفاصيل تجنبت وسائل الإعلام الكردية ذكرها.

فقد أكد “فرهاد حمّي” أنّ عناصر يتبعون للجيش السوري استدرجوا مقاتلتين تتبعان لقوات “الأسايش” إلى شقة بجوار إحدى المقار الخاضعة لهم قرب تقاطع شارع “الوحدة” و قام 7 أفراد باغتصاب الفتاتين جماعيًا و احتجازهما لأكثر من 9 ساعات.

ونقل الموقع السوري عن “حمّي” : “خرجت دورية تتبع لقوات الأسايش فيها 5 عناصر للبحث عن زميلتيهما المفقودتين اللتين أبلغتا إحدى صديقاتهما بأنّهما ذاهباتان لقضاء بعض الوقت مع عناصر حاجز 410 التابع لقوات الأسد”.

و أضاف الشاهد “فور وصول الدورية إلى حاجز الـ 410 حصلت نقاشات حادة تطورت إلى اشتباكات بالأيدي و محاولة عناصر الأسد اعتقال أفراد الدورية الخمسة قبل أن تأتي 3 دوريات دعم أخرى و تبدأ الاشتباكات المسلحة التي أخذت خطًا تصاعديًا فيما بعد”.

 

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.