الرئيسية الأولى

الخميس,3 ديسمبر, 2015
اعلام قليل الحياء ..

الشاهد _ امر غريب ان تبحث في جل المواقع الاعلامية والا تعثر على خبر مهم كالذي تعلق بنسب الحضور في اشغال مجلس الشعب ، والتي اعطت للسيدة كلثوم بدرالدين النائبة عن حركة النهضة 100% وأعطت للسيد رضا شرف الدين النائب عن حزب نداء تونس 0% ، الملفت ان جل المواقع تم حشوها بإخبار باهتة ليس لها من اضافة غير ملء الفراغ ، وتعمدت جميعها تغييب هذا الخبر والتعتيم عليه ، بينما لو كان العكس هو الصحيح وكانت النائبة كلثوم هي صاحبة 0% لنصبت الموائد واعدت البلاتوات واحضر المختصون واتفقت وسائل الاعلام المرتبطة بشبكة مالية واحدة على تخصيص اسبوع لهذا الامر الدقيق واعتبرته بالغ الاهمية نظرا لأنه يعكس امانة المنتخب تجاه ناخبه ، ولوصفوا السيدة كلثوم بخيانة مؤتمن ولطالبوا بإقالتها ، ثم لتحدثوا لأشهر عن المال الحرام الذي تاخذه بدون تسجيل حضورها ، ولجمعوا لها تهمة خيانة الناخبين بتهمة اكل الحرام ثم سخروا من حجابها الذي تخفي تحته عقلية انتهازية سولت لها بتقاضي راتب دون تسجيل حضورها.

اننا لسنا امام اعلام فاسد ، فالكلمة لا تفيه حقه ، بل نحن بصدد اعلام زايد في خبثه على سحرة فرعون ، الذين تابوا الى ربهم حين تبين لهم الصواب بينما يصر اعلام الفاجعة في تونس على التوغل بعيدا في المكر ، ويتلاعب بالحقيقة حتى اصبح يشترك في الجرائم حين يبرئ المجرم ويورط البريء ويزين المنكر ويشوه المعروف ! اعلام ومن فرط لؤمه اصبح على استعداد لتبييض المواخير وتقريبها للناس وتقديمها بشكل يجلب التعاطف ويغدق عليها الحنان ، مقابل تقديم المساجد باشكال منفرة تصل الى حد اغراء السفهاء برشقها بالحجارة وربما القوارير الحارقة .

نصرالدين السويلمي