أهم المقالات في الشاهد

السبت,21 نوفمبر, 2015
اعلام القذافي و حبوب الهلوسة…”مظاهرات في تونس تطالب بعودة بن علي”!!

الشاهد_تعيش تونس على وقع إشكاليات التنمية و غياب العدالة الإجتماعيّة إلى جانب حرب لا هوادة فيها على الإرهاب مشوبة ببعض الإنفلاتات الأمنية و بعض من عدم الإستقرار السياسي لعدّة أسباب و لكنّ الثابت في كلذ دول العالم أن تونس هي الدولة الوحيدة من دول الربيع العربي التي تمكنت من إرساء لبنات رئيسية للممارسة الديمقراطيّة في إنتظار تثبيت الديمقراطيّة الناشئة التي تستمد قوّتها بشكل كبير من مناخات التوافق و الحوار داخليا و من مناخ الإستقرار الإقليمي مع الشقيقتين ليبيا و الجزائر.


لا حاجة لذكاء و لا لعبقريّة فذّة للقول بأن إستقرار تونس مرتبط إرتباطا وثيقا بالإستقرار في جزائر و الإستقرار في ليبيا و هو ما يعني منطقي أن أدوارا مهمّة كان يجب تلعبها تونس و الجزائر و لا تزال ضرورية لدعم الحوار و التوافق السياسي بين مختلف الفرقاء السياسيين في ليبيا و المرور بسرعة إلى بناء الدولة و إسترجاع نفوذها و سيطرتها على الأرض إلى جانب التصدذي للإنتشار الواسع للسلاح في المنطقة و لكن الثابة اليوم أن نظام القذافي الذي قامت ضده ثورة و أسقطته في ليبيا قد عاد بدعم من أطراف عديدة ليلتقط أنفاسه وسط الأجواء المشحونة و المشوبة بانتشار السلاح و غياب الدولة و قد يصل الأمر بهذا اللوبي المتخفي إلى محاولة المس من إستقرار دول الجوار و من بينها تونس.

 


قناة الجماهيريذة الناطقة باسم القذافي عادت إلى البث مجددا محاولة بشتى الطرق تلميع صورة معمر القذافي مختلقة الأكاذيب و الروايات بشتى أنواعها و قد تصل إلى أخبار أكثر من زائفة و إنما قد تحيل على أشياء أخرى كثيرة و من بينها الخبر الذي أورده شريط الأنباء في القناة من وجود مشيرات في تونس مطالبة بعودة المخلوع بن علي فإمّا أن تكون حبوب الهلوسة التي قال القذافي سابقا أن ثوار 17 فبراير يتعاطونها قد وصلت إلى المشتغلين في القناة أو أنّ الدولة التي يتحدّثون عنها ليست تونس لأنّه لا وجود للخبر أساسا.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.