قضايا وحوادث

الإثنين,18 يناير, 2016
اعتقال شيخ باكستاني جعل مراهقًا يقطع يده بنفسه

الشاهد_أصدرت السلطات الباكستانية، أمرًا باعتقال رجل الدين شابير أحمد؛ وذلك بعدما أقدم مراهق في الخامسة عشر من عمره على قطع يده بالمنجل؛ إثر اتهام معلمه له بالكفر والزندقة.

 

وأفادت وسائل إعلامية، أنه خلال أحد اللقاءات الدينية، تحدى الملا شابير أحمد أي شخص لم يحب الرسول “محمد” بأن يرفع يده، وفهم المراهق السؤال خطأ فرفع يده، الأمر الذي أثار صراخًا وهيجانًا من الحضور ليلة الاحتفال بالمولد النبوي؛ حيث كان الحضور يرددون القصائد والأناشيد الدينية.

 

واتهم الإمام في مسجد محلي في قرية هجرا شاه مقيم، في ولاية البنجاب، شابير أحمد، الفتى المراهق بالإلحاد والكفر، مشيرًا إلى أنه يستحق القتل، وهو ما جعل الفتى “أنور” يقوم ببتر يده بنفسه بواسطة منجل، وتقديم يده المبتورة على طبق لمعلمه، بعد حضوره أحد اللقاءات الدينية في مسجد محلي، الإثنين الماضي.

 

واعتقلت الشرطة الملا شابير، الجمعة، أي بعد 5 أيام من الحادثة، وذلك بعد انتشار الحادثة في الصحف المحلية، لكنها قالت إنها لم تتمكن من اتخاذ إجراء فوري بحقه؛ لأن أحدًا لم يتقدم بالشكوى ضده.

 

وقال الفتى إنه لا يأسف على قيامه ببتر يده بالمنجل؛ لأن ما فعله يصب في خانة حب النبي محمد، بينما قال والده إنه فخور بما قام به ابنه.