عالمي دولي

الخميس,4 أغسطس, 2016
اعتراف مثير للطيار التركي الذي قصف مبنى البرلمان

 الشاهد_أقر طيار بالقوات الجوية التركية، اليوم الخميس، للمحققين بأنه الشخص الذى قصف مبنى البرلمان التركى ليلة الانقلاب الفاشل.

وفي شهادته، قال النقيب حسين تورك، الذى كان يشتغل فى قاعدة (أكنجى) الجوية خلال محاولة الانقلاب: إنه بنفسه من قصف مبنى البرلمان فى أنقرة بقنبلة موجهة بالليزر، بحسب صحيفة (ينى شفق) التركية.
وأضاف “تورك” أن النقيب الجوى أحمد طوسون أخطره بأن يستعد للطيران مع النقيب أوغور أوزونوغلو..مشيرا إلى أنه بعد التحليق تلقى أوامر من طوسون بقصف حديقة مبنى البرلمان التركى.
وتابع: “التعليمات التى وردت فى الأوامر كانت تشير إلى حديقة البرلمان.النقيب أوغور بحث المنطقة الأمامية والخلفية للإحداثيات، من أجل أن يجد المكان الأكثر مناسبة للإطلاق”.
وقال تورك إن “النقيب طوسون أعطى الأمر بإطلاق النار.. وغادرت الموقع بعد أن قصفت المنطقة بقنبلة موجهة بالليزر”.