أخبــار محلية

الأحد,25 سبتمبر, 2016
اعترافا بمساهمته في تطوير الممارسات الإنتخابية .. صرصار يحصد جائزة دولية في واشنطن

لعلّ من أبرز المكاسب التي أثمرتها الثورة التونسية ، هي إنشاء هيئة مستقلة القرار منزوية عن كل ما تنوء به الساحة السياسية من صراعات و نزاعات حزبية ، تعنى بكل ما له علاقة بالإنتخابات التي تجرى في تونس في كنف الشفافية و النزاهة بعد أن كانت حكرا على وزارة الداخلية منذ سنة 1956 و إلى غاية إنشاء الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات في 2011 ..

عين على الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات

هي الهيئة المسؤولة عن تنظيم الانتخابات في تونس، تم تأسيسها في 18 أفريل 2011, ومقرها تونس العاصمة.

تم إنشاؤها من قبل الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي وذلك أشهر قليلة بعد الثورة التونسية التي أطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي ونظامه.

و تحلّ محل وزارة الداخلية التي أشرفت على الانتخابات منذ 1956 وحتى تأسيس هذه الهيئة.

أول انتخابات نظمتها الهيئة العليا للانتخابات كانت في أكتوبر 2011 وهي انتخابات المجلس الوطني التأسيسي.

ترأسها الحقوقي كمال الجندوبي منذ تأسيسها و إلى غاية انتهاء عهدتهه في 9 جانفي 2014 ، ليخلفه رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات الحالي شفيق صرصار .

و قد أشرف صرصار على كل من الانتخابات التشريعية و الرئاسية بدورتيها الأولى و الثانية في 2014 ، و هو بصدد التحضير للإنتخابات البلدية التي من المنتظر اجراؤها ..

2016-09-25_13-41-49

نبذة عن رئيس الهيئة الحالي

هو أستاذ محاضر في كلية الحقوق والعلوم السياسية بتونس ، من مواليد 1966.متحصل على دكتوراه دولة في القانون العام سنة 2008 والشهادة الدولية في معهد التعليم عن بعد كورث بوش سويسرا سنة 2007 إلى جانب شهادة الدراسات المعمقة في القانون العام الداخلي التي تحصل عليها سنة 1990 وشهادة الكفاءة في مهنة المحاماة سنة 1989 والاجازة في القانون العام بكلية الحقوق تونس سنة 1988 .

وشغل في مسيرته المهنية العديد من الخطط الوظيفية داخل الجامعة وخارجها حيث تولى ادارة قسم العلوم السياسية بجامعة تونس المنار في تونس كما عين عضوا في الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والاصلاح السياسى والانتقال الديمقراطى وكان عضوا ناشطا في لجنة الخبراء في هذه الهيئة وهو عضو موسس بالجمعية العربية للقانون الدستورى.

صرصار يحرز جائزة “جو باستر” لسنة 2016

و بناء على التحديات التي راهنت عليها الهيئة و تخطتها بنجاح رغم العناء الذي تكبدته ، في ظل الصراعات السياسية التي واجهتها البلاد خاصة في فترة الانتخابات التشريعية ، قامت المؤسسة الدولية للنظم الانتخابية (IFES) بإسناد جائزة جو باكستر لسنة 2016 لرئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات محمد شفيق صرصار.

و قد نشرت الصفحة الرسمية للهيئة العليا المستقلة للانتخابات بلاغا ، السبت 24 سبتمبر 2016 ، أفادت فيه بأن منح صرصار هذه الجائزة يأتي اعترافا بمساهمته في تطوير الممارسات الانتخابية.

وسيتم تسليم الجائزة رسميا يوم 8 نوفمبر 2016 في واشنطن ، وفق فس البلاغ

ما هي المؤسسة الدولية للنظم السياسية؟

هي منظمة غير حكومية مستقلة ، تقدم الدعم المتخصص للديمقراطية الانتخابية ، من خلال العمل الميداني ، البحوث التطبيقية والتأييد .

كما تسعى لتعزيز مشاركة المواطن في تحقيق الشفافية ، والمسؤولية في المجتمع المدني والسياسي .

و وفق الموقع الرسمي للمنظموة ، فإن IFES تعتبر أن التغيير الديمقراطي الاصيل والدائم أنما يبدأ في البلد نفسه .

تحمل IFES خبرة 20 عاما جنتها من أكثر من 100 دولة في هذا المجال .

و الهدف الأساسي منها هو خلق أنظمة وسياقات تزيد من المسائلة والشفافية وتخدم مصالح المواطنين العاديين .

و تقوم بدعم مشاريع من شأنها أن تساعد في انشاء مؤسسات وسياقات تساعد موظفي الانتخابات في تطبيق انتخابات حرة وعادلة .

وتقدم جملة من الخدمات المتكاملة في دعم دورة العمليات الانتخابية وتتضمن : المشورة لمفوضيات الانتخابات ، المساعدة بتطوير أو أصلاح قوانين الانتخابات ، تدريب العاملين في مجال الانتخابات وتطوير برامج فعالة لتوعية الناخبين …



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.