الرئيسية الأولى

الثلاثاء,15 ديسمبر, 2015
اعترافات مرزوق ..

اعترف القيادي في نداء تونس محسن مرزوق بشكل ضمني ان داخل النداء يوجد ثلاث محاور ، الاول بزعامته والآخر بزعامة حافظ قائد السبسي والثالث بزعامة رجل الاعمال فوزي اللومي . وان كان الصراع احتدم بين شقين اثنين فحسب فانه ووفق المعلومة التي تؤكد وجود الشق الثالث ، فإن اللومي خير مراقب المعركة من بعيد و التريث وتحين الفرصة ، او الانحياز الى احد الاطراف ، ويبدو من الصعب بل من المستحيل ان ينحاز اللومي الى محسن مرزوق لعدة اعتبارات ، لعل أبرزها تعويل مرزوق على نوعية من اليسار التي لا تؤتمن ، ومن الممكن الانقضاض عليه وعلى رجال الاعمال داخل النداء وتخييرهم بين الابتزاز او الافلاس ، والشواهد التاريخية على ذلك اكثر من ان تعد ، لذلك لا نحسب ان اللومي سينتهي في حضن مرزوق الذي يبدو يعاني في علاقته بالأزهر العكرمي ، هذا الرجل الذي يصعب ترويضه واقناعه بان يكون رجل محسن مرزوق الاول او الثاني ، ولا نخال العكرمي يرضى بالتنافس مع رضا بالحاج على منصب الذراع اليمنى او الوصيف الاقرب لمرزوق هذا القيادي الندائي الذي يميل الى فكرة القائد الرمز والزعيم الاوحد.

للذكر فان القيادي الندائي فوزي اللومي سبق وعبر عن رغبته في الترشح الى رئاسة الجمهورية خلال المرحلة القادمة في حال لم يجدد السبسي ترشحه ، واذا اخذنا في الاعتبار نفس الرغبة التي ابداها سابقا محسن مرزوق فإننا امام شخصين كلاهما يرغب في خلافة السبسي ، يتمتع الاول بغلاف مالي كبير بنما يتمتع الثاني بتأييد اليسار والأمريكان .

نصرالدين السويلمي

الشاهداخبار تونس اليوم



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.