قضايا وحوادث

الإثنين,18 يوليو, 2016
اعترافات مثيرة لقاتل “كيم كاردشيان” الباكستانية

الشاهد_ أقر شقيق الباكستانية قنديل بالوش، التي أثارت “تدويناتها المثيرة” على مواقع التواصل الاجتماعي جدلا في باكستان، أنه قتل شقيقته خنقا، كاشفا تفاصيل قتلها الذي قال إنه ” على خلفية شرف العائلة”.

وقال محمد وسيم، للصحفيين في مؤتمر صحفي أعدته الشرطة صباح الأحد، إنه أعطى شقيقته “قرصا” لتخديرها ثم خنقها في منزل الأسرة خلال عطلة الأسبوع، مضيفا “ليس لدي ما أندم عليه”.

وقال أزهر إكرام قائد الشرطة في مولتان، حيث قتلت بالوش “كما أظهر تحقيقنا الأولي فإن الشرف هو دافع القتل.”

وأوضح وسيم أنه قتل شقيقته بسبب أنشطتها على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تضمنت عددا من الصور مع رجل الدين المعروف عبد القوي. وتظهر بالوش في مقطع فيديو وهي تجلس في حضن ذلك الرجل.

وبعد وفاتها طالب الكثير من الباكستانيين مرة أخرى بإصدار قانون ضد جرائم الشرف بهدف سد ثغرة تتيح لأفراد أسرة الضحية أن يعفوا عن القاتل.

ويلقى أكثر من 500 شخص، أغلبهم من النساء، حتفهم في الباكستان كل عام بسبب جرائم “الشرف” التي عادة ما ينفذها أفراد من أسرة الضحية عقابا لها على جلب “الخزي”.