سياسة

الأحد,5 يونيو, 2016
اعتبر ان منعه من عقد مؤتمره “قرار سياسي “.. حزب التحرير يعلّق

الشاهد_ اعتبر عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير محمد ياسين صميدة، أن قرار منع الحزب من عقد مؤتمره بقصر المؤتمرات، كان “قرارا سياسيا” بالأساس، قائلا في هذا الصدد: “يكفي تخفيا وراء الإجراءات الإدارية والأمنية، لأن حزب التحرير قام بكل التراتيب اللازمة وبصفة سليمة”.

وأشار صميدة، في تصريح صحفي اليوم الأحد، إلى ان ممثلين عن حزب التحرير كانوا حاضرين بمقر المحكمة الإدارية إبان صدور توقيف قرار المنع وشاهدوا أعوانا من الداخلية يتسلمون هذا القرار، على حدّ قوله.

وأضاف ان “العديد من الأطراف السياسية والنقابية ومن المحامين والقضاة يؤكدون أن قرار منع حزب التحرير من عقد مؤتمره، يعد إعلانا من الحكومة بعودة الدكتاتورية للبلاد”.