إقتصاد

السبت,17 أكتوبر, 2015
اشادة بأهمية دور مجلس الأعمال التونسي الافريقي في تعزيز التعاون الاقتصادي بين تونس والقارة الافريقية

الشاهد _ انطلقت عشية أمس الجمعة أشغال مجلس الاعمال التونسي الافريقي الذي يهدف الى مزيد تعزيز التعاون الاقتصادي بين تونس والقارة الافريقية وتمتين العلاقات بين المستثمرين، وذلك بحضور عدد من رجال الاعمال التونسيين والخبراء الماليين يتقدمهم كل من جلول عياد وزير المالية الاسبق ورجل الاعمال بسام الوكيل والخبير الاقتصادي انيس الجزيري اضافة الى عدد من السفراء الافارقة بتونس.

وفي كلمته الافتتاحية أكد جلول عياد الرئيس الشرفي للمجلس على البعد الافريقي في تنمية الاقتصاد التونسي ودفع الشراكة مشددا على أهمية الديبلوماسية التونسية والشراكة بين القطاعين العام والخاص في دفع الاستثمار والرفع من المبادلات التجارية بين تونس والدول الافريقية.


واعتبر عيّاد في تصريح صحفي ان بعث هذا المجلس يقوم على 3 اهداف، اولها توفير المعطيات اللازمة لرجال الاعمال والمستثمرين الراغبين في الاستثمار بالقارة السمراء التي تتوفر على فرص ضخمة للاستثمار. أما الهدف الثاني فهو ان يكون المجلس شريكا فاعلا مع الحكومة للعمل معها لارساء استراتيجية جديدة في افريقيا.

 

وأكد بسام الوكيل رئيس مجلس الاعمال التونسي الافريقي على أهمية الدور المحوري الذي سيقوم به المجلس في تجميع كل الفاعلين الاقتصاديين والمنظمات والهياكل المهنية من اجل تفعيل رؤية جديدة للقارة الافريقية تهدف الى حث المستثمرين التونسيين على التوجه الى السوق الافريقية والاحاطة بهم للحد من المخاطر وتوفير المعلومة الدقيقة حول مناخ الاعمال بكل بلد افريقي.

من جانيه أوضح طارق الشريف رئيس منظمة «كوناكت» إن المجلس سيعود بالنفع على المؤسسات والاقتصاد مع المحافظة على التصدير، موضحا ان حضور «كوناكت» سيدعم التوجه الى افريقيا من خلال فتح اسواق فاعلة بها.