قضايا وحوادث

الإثنين,13 يوليو, 2015
اسرة يهودية مغربية تعذب ابنتها بسبب إسلامها

الشاهد_في حادثة نادرة الحدوث في المغرب، أعلنت يهودية مغربية اعتناقها الإسلام، قبل أن تتعرض للضرب والجرح من قبل عائلتها، حيث خلفت كدمات على وجهها، كما طردتها أسرتها من منزل العائلة.

 

وأدلت “راشيل مورسيف” بوثيقة مؤرخة بتاريخ 11ماي 2015 الماضي، صادرة عن المحكمة الابتدائية لمدينة الدارالبيضاء، (وسط البلاد)، تعلن فيه انتقال راشيل من الديانة اليهودية واعتناقها الإسلام.

 

وكشفت الوثيقة، أن “راشيل” قررت تغيير اسمها إلى “رشيدة”، كما أنها نطقت بالشهادتين، والتزمت الإسلام بجميع شروطه، ذلك كله عن طوع واختيار دون خوف ولا توقع مكروه”.