عالمي دولي

الأربعاء,3 يونيو, 2015
استطلاع رأي: 54 في المائة من الجمهوريين يعتقدون أن أوباما مسلم سرّي

الشاهد_على الرغم من الجدل الواسع في عام 2008 حول حقيقة ديانة السناتور أوباما المثيرة للجدل آنذاك، استفاق القس المسيحي “ارميا رايت” وأكثر من نصف الجمهوريين على استطلاع جديد يظهر فيه أن “الأصول الأولى” للرئيس أوباما هي في الحقيقة اسلامية.

و ذكرت صحيفة واشنطن بوست أنه خلال دراسة استقصائية قام بها ألاكس تويودوريس من جامعة كاليفورنيا، طلب من الناس: “أي من هذه برأيكم الأرجح لوصف الجذور الأصلية لمعتقد الرئيس أوباما؟ هل هو مسلم، مسيحي، ملحد، روحاني أو لا أعرف”.

و قد أظهرت قاعدة بيانات الدراسة الاستقصائية أن 54 في المائة من الجمهوريين يعتقدون أن أوباما يحمل في “أعماقه” جذورا اسلامية، في حين أعطى 29 في المائة آخرين نفس إجابة “سكوت ووكر” الذي يأمل الحزب الجمهوري وصوله إلى سدة الحكم عام 2016، “أنا لا أعرف.” فقط تسعة في المائة من الجمهوريين يعتقدون أن الرئيس هو في الواقع مسيحي.
ومما يثير الدهشة، هو أن 26 في المائة من ما يطلق عليهم بالمستقلين وعشرة في المائة من الديمقراطيين يعتقدون أيضا أن “عمق” الرئيس الأمريكي باراك أوباما هو بالفعل اسلامي.

 

 

ترجمة خاصة بالشاهد



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.