عالمي عربي

الإثنين,7 سبتمبر, 2015
استشهاد والدة الرضيع على الدوابشة متأثرة بحروقها

الشاهد_أكدت عائلة رهام دوابشة استشهادها مساء الأحد متأثرة بحروقها البالغة؛ إثر إحراق المستوطنين منزلها بداية اوت الماضي، ما أسفر عن استشهاد نجلها الرضيع علي، وزوجها سعد.

 

وكانت القناة الإسرائيلية العاشرة أعلنت مساء السبت أن دوابشة فارقت الحياة بعد تدهور وضعها الصحي، إلا أن والد دوابشة نفى الخبر، وبيّن أنها دخلت في مرحلة “اللا عودة”.

 

وقال ناشطون فلسطينيون إن الشهيدة رهام أتمت أمس عامها الـ27، علما بأنها أمضت قرابة الـ40 يوما في العناية المركزة.

 

وبعد استشهادها، تلتحق رهام بزوجها سعد الذي استشهد بعد أسبوع من حرق منزلهم من مستوطنين، فيما لا يزال نجلهم أحمد (4 سنوات) يتلقى العلاج في مستشفى “تل هشومير” الإسرائيلي.