سياسة

السبت,19 مارس, 2016
ازمة عصفت بالحزب وتشتت .. قيادات نداء تونس تطالب بإعادة النداء خشية اعادة سيناريو انتخابات 2011

الشاهد_قال القيادي في حركة نداء تونس بوجمعة الرميلي اليوم السبت ، بأنه يتبنى المبادرة الجديدة التي أعلن عنها الأربعاء الماضي لـ”اصلاح نداء تونس” وأمضاها عشرات من القيادات الندائية “الغاضبة”.

 

واقترح الرميلي في تصريح للوكالة تونس افريقيا للانباء ،أن تؤخذ هذه المبادرة بجدية وأن “يتم عقد اجتماع واسع لاطارات الحزب لتجاوز اشكاليات الهياكل وممثليها وتكوين لجنة اعداد لمؤتمر وطني وديمقراطي يعيد النداء الى طريقه الصحيح”.

 

من جانبها أكدت بشرى بالحاج حميدة أن هذه المبادرة التي أمضتها “حق وواجب على اطارات الحزب لتجديد المحاولة لارجاع الحزب الى مساره” موضحة أن “المفاوضات يجب أن تشمل جميع الأطراف المعنية داخل الحزب وخارجه”.

 

ونبهت الى أنه “لا يجب أن يعاد سيناريو 2011 عندما كان حزب محافظ يهيمن مع احزاب صغرى على الساحة لأن ذلك سيؤدي الى اعادة الوضع الاجتماعي والاقتصادي الى ما كان عليه في السنوات القليلة الماضية مؤكدة ان ذلك سيكون له “انعكاسات كبيرة على الأوضاع الأمنية وعلى الحرب التي أعلنتها البلاد على الارهاب “.

 

من جانبه اعرب رضا بالحاج مدير الهيئة السياسية بالحزب في تصريح سابق للشارع المغاربي عن ترحيبه بهذه المبادرة مؤكدا على انفتاح الحزب على جميع المبادرات مشيرا الى أن الحزب استرجع أكثر من 20 اطارا.

 

أما فوزي اللومي القيادي بالحركة الذي أطلق “تيار الأمل ” فدّون على صفحته الرسمية بالفايسبوك دعمه لهذه المبادرة داعيا الممضين على بيان المبادرة الى الحضور في اجتماع النداء المزمع عقده غدا الأحد بمناسبة عيد الاستقلال.

 

وبهذا الخصوص يشار الى ان الهيئة السياسيّة لنداء تونس تعقد اجتماعا تحضيريا يجمع رئيس الهيئة رضا بالحاج بالمنسقين الجهويين للتحضير لاحتفال الحركة غدا بالذكرى ال60 لعيد الاستقلال.