أخبــار محلية

الجمعة,23 سبتمبر, 2016
ارتقاع إستهلاك التونسيين للحوم البيضاء .. تحذيرات من خطورة المسالخ العشوائية

امام ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء وضعف المقدرة الشرائية فإن فئة واسعة من التونسيين يقبلون بكثرة على استهلاك اللحوم البيضاء من الدجاج والديك الرومي.

ولاحظ المراقبون تغير في السلوك الاستهلاكي للمواطن التونسي منذ سنة 2010 أي بعد الثورة مباشرة، حيث سجل اقبال كبير على بعض المواد كالدجاج في حين سجل تراجع الاستهلاك لمواد أخرى كاللحوم الحمراء.

الاستهلاك ما بين 2010 و2015

وحسب احصائيات للمعهد الوطني للاستهلاك ، فإن الاقبال على استهلاك لحم الدجاج سجل ارتفاعا خلال سنة 2015 بنسبة 41.5 في المائة بالمقارنة مع سنة 2010، كما سجلت كبدة الدجاج ارتفاعا بـ 142 خلال نفس الفترة، وفي المقابل فإن استهلاك لحم العلوش تراجع بنسبة 11 في المائة، وسجلت اللحوم الحمراء بصفة عامة تراجعا خلال شهر رمضان 2015 بنسبة 53 في المائة.

ولئن يتم الشراء غالبا من الفضاءات المرخص لها قانونيا أين يكون المنتوج بشروط صحية جيدة وتحت المراقبة كالمغازات العامة فإن ارتفاع عدد المسالخ العشوائية وعودة ذبح الدجاج الحي طرحت عديد المشاكل الصحية وفق ما أكده الأطباء المختصوص والمنظمات ذات الصلة.

المنظمة التونسية للدفاع عن المستهلك تحذّر

وأكد رئيس المنظمة التونسية للدفاع عن المستهلك سليم سعد الله، في تصريح لـ”الشاهد”، أن لحم الدجاج يتحول إلى مادة خطيرة إذا لم يتم الذبح والحفظ في أماكن تستجيب للشروط الصحية كالنظافة والتبريد، ويتسبب في أمراض خطيرة.
وأوضح سليم سعد الله أن الذبح العشوائي والمسالخ غير المرخص لها انتشرت بعد الثورة واصبحت تمثل خطرا حقيقيا على صحة المواطن في ظل الاقبال الكبير على هذه النوعية من اللحوم مقابل تراجع اللحوم الحمراء بعد سنة 2010 بسبب غلاء الأسعار.

وأكد سعد الله أن المنظمة تحث باستمرار المستهلكين إلى ترشيد استهلاكهم والتوجه إلى الفضاءات النظيفة والمقننة، مشيرا غلى أن المنظمة ومكاتبها الجهوية سجلت تواصلا لحالات الذبح العشوائي خرها ما حدث في ولاية منوبة خلال السنة الجارية.

وأضاف سعد الله أن ذبح الدجاج الحي قد عاد رغم اصدار وزارة التجارة قرارات بمنعه، داعيا المستهليكن الى تجنبه.

الدكتورة رنا الغيلوفي.. خطر انتقال البكتيريا إلى الإنسان

من جهتها حذرت الدكتورة المختصة في سلامة وجودة الأغذية رنا الغيلوفي من الأضرار الصحية التي يخلفها لحم الدجاج المذبوح بالمسالخ العشوائية.

وقالت في تصريح لـ”الشاهد” إن المرض لا يظهر عادة على الدجاج وذبحه بطريقة غير صحية يعطي حضوضا أوفر لانتقال بكتيريا خطيرة إلى الانسان، داعية المستهلك إلى عدم استهلاك اللحوم بجميع أنواعها ومشتقاتها دون ضمانة صحية.

الشاهد | أخبار تونس



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.