أخبــار محلية

السبت,17 أكتوبر, 2015
ارتفاع العنف الاسري والقتل خلال شهر سيبتمبر..أخطرها بولاية بنزرت

الشاهد _ أعلن المنتدى التونسي للحقوق الإقتصادية والإجتماعية، خلال ندوة صحفية ، عن تسجيل 69 حالة انتحار أو محاولة إنتحار خلال شهر سبتمبر المنقضي. كما تم تسجيل ارتفاعا في العنف الإلكتروني على مواقع التواصل الإجتماعي وكذلك الشأن بالنسبة للعنف الموجه ضد الأقليات، خلال سبتمبر 2015.ضي، مشيرا إلى أنّ ولاية بنزرت تصدّرت المرتبة الأولى في هذا الخصوص على إثر إقدام عدد من عمال أحدالمصانع هناك على محاولة إنتحار جماعية تلتها ولاية القيروان.


كما دعا المنتدى التونسي للحقوق الإقتصادية والإجتماعية خلال الندوة الحكومة بنشر السير الذاتية للمعتمدين الجدد حتى يطلع المواطن على مدى كفاءتهم وقدرتهم على حلّ مشاكل الجهات ولتفادي الجدل والتشكيك في مستوياتهم العلميّة.


وقال نائب رئيس المنتدى التونسي للحقوق الإقتصادية والإجتماعية مسعود الرمضاني في تصريح صحفي إن العنف الأسري وخاصة العنف المسلط ضد المرأة في نسق تصاعدي، لا سيما أن تقريرا صادرا سنة 2013 أكدّ أن نصف نساء تونس يتعرضن إلى العنف، موضحا أن مخزون العنف ضد المرأة وفي العموم في ارتفاع مما نتج عنه وجود حالات قتل.


وبين الرمضاني أن الإحتجاجات الإجتماعية تصاعدت خلال شهر سبتمبر الفارط بنسبة 45 % مقارنة بالأشهر الماضية، وذلك بعد حالة من الإرتخاء النسبي خلال الصائفة المنقضية على حدّ تعبيره. وأعقب بأنه تم تسجيل شاكلة جديدة للإحتجاجات الإجتماعية وهي التحركات المحتجة على الوضع البيئي.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.