عالمي عربي

الثلاثاء,29 مارس, 2016
اختطاف طائرة ركاب مصرية وتحويل مسارها إلى قبرص

الشاهد_ أفادت مصادر قبرصية، الثلاثاء 29 مارس 2016، أن خاطف الطائرة المصرية طلب لجوءاً سياسياً، بعد أن قام بالإفراج عن غالبية ركاب الطائرة عدا الطاقم و5 أجانب.

مصادر صحفية أفادت أن خاطف الطائرة طبيب مصري بيطري يدعى “إبراهيم سماحة” حامل الجنسية الأميركية ويعمل أستاذاً في جامعة الإسكندرية، وأن طليقته تعيش في قبرص.

وقالت الإذاعة القبرصية إن “سماحة” قام بإلقاء رسالة وطلب تسليمها إلى طليقته،

وزارة الطيران المدني المصري كانت قد أكدت أن طائرة ركاب تابعة لشركة مصر للطيران تعرضت للخطف خلال رحلتها الداخلية من مطار برج العرب بمدينة الاسكندرية إلى مطار القاهرة، وعلى متنها 30 مصرياً و10 أميركيين و8 بريطانيين.

ونفت مصادر قبرصة أن يكون على متن الطائرة أي مواد متفجرة، حيث كانت مصر للطيران أفادت أن قائد الطائرة يدعى “عمر الجمل” أبلغ عن وجود تهديد من أحد الركاب بوجود حزام ناسف في حوزته، وأجبر على النزول في مطار لارناكة بقبرص، وهو ما أكده بعض الركاب المفرج عنه وفقاً لمصدر قبرصي.

وكانت مصادر في وزارة الطيران المدني المصري أفادت أن شخصاً واحداً خطف طائرة من طراز إيرباص 320، وأن على متنها على متنها 60 شخصاً، وأن الخاطف قام بالسماح للنساء والأطفال بمغادرة الطائرة.

وكانت الشرطة القبرصية قد أكدت أن الخاطف اتصلوا ببرج المراقبة عند الساعة 08,30 بالتوقيت المحلي (05,30 ت غ)، وسمح للطائرة بالهبوط عند الساعة 08,50.

يذكر أن حركة الطيران المصري باتت تخضع لسيطرة أمنية مكثفة منذ حادثة الطائرة الروسية أكتوبر الماضي حين قتل 224 شخصاً.

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.