عالمي دولي

الثلاثاء,31 مايو, 2016
اختار الانضمام إلى “داعش” ..مقتل لاعب مغربي سابق في سوريا

الشاهد_أكدت بعض وسائل الإعلام المغربية اليوم الإثنين، خبر مصرع لاعب المنتخب المغربي لكرة الصالات السابق، محمد حاتم الوهابي، بالمعارك الدائرة في سورية، وهو الذي ينتمي لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، وذلك استناداً إلى عدة مصادر مقربة من عائلة اللاعب بمسقط رأسه، بمدينة تطوان شمال المغرب.

 

وذكرت نفس المصادر، أن حاتم الوهابي، الملقب بـ “حلاوة”، قتل بمدينة حلب، إثر هجوم لإحدى الجماعات المعارضة واسمها “صحوات الردة”، على قوات تنظيم الدولة الإسلامي (داعش).

 

وكان الوهابي قد تأهل برفقة المنتخب المغربي لكرة الصالات إلى نهائيات كأس العالم للعبة عام 2012، في تايلاند، وخرجت حينها المغرب من الدور الأول. وحظي اللاعب السابق للمنتخب المغربي بشعبية كبيرة في مدينته تطوان.

وبدون سابق إنذار أو إشعار لأي فرد من أفراد عائلته الموجودة في تطوان، بمن فيهم زوجته ووالداه، فضّل الوهابي السفر قبل شهور بسرية تامة، إلى تركيا ومنها التحق بداعش، للقتال بصفوفه في سورية والعراق.

 

وقام الوهابي مباشرة بعد التحاقه بصفوف داعش، بالاتصال بأفراد عائلته مؤكداً لهم الخبر، لتكون مفاجأتهم كبيرة، وسط مخاوفهم من سماع خبر وفاته في أي وقت من الأوقات، وهذا الأمر حصل فعلاً بعد فترة قصيرة.

 

ومن المفارقات الغريبة، أن اللاعب السابق للمنتخب المغربي، وعلى الرغم من مستواه الجيد، لم يكتب له الاستمرار مع منتخب بلاده ومشاركته فرحة التتويج بلقب كأس أمم أفريقيا لكرة الصالات، والذي تحقق في شهر افريل الماضي بجنوب أفريقيا.