سياسة

الإثنين,14 سبتمبر, 2015
احمدالصديق:حالة الطوارئ تواصلت 3 سنوات في حكم الترويكا ومع هذا كنا نتظاهر

الشاهد_قال رئيس كتلة الجبهة الشعبية بمجلس نواب الشعب أحمد الصديق إنّ الشارع تعاطف وساند مسيرة يوم السبت الماضي ضدّ مشروع قانون المصالحة الإقتصاديّة لكنّ الحديث عن هجمات إرهابية بالعاصمة وسيارات مفخخة أثنى التونسيين عن المشاركة.

 

وأضاف الصديق في تصريح اذاعي اليوم الاثنين 14 سبتمبر 2015 أنّ العدد كان مرضيّا إجمالا نظرا للظروف التي رافقت المسيرة الأمر الذي” دفعنا إلى التعاون مع وزارة الداخلية التي كانت محايدة في تعاملها”.

 

متابعا أنّ مسيرة يوم السبت هي أول حراك ضدّ مشروع قانون المصالحة رغم أنّ التعبئة كانت ناقصة لان الموضوع جديد إضافة إلى تزامنها والعطلة الصيفية.

 

واعتبر الصديق أنّ حالة الطوارئ تواصلت 3 سنوات على امتداد حكم الترويكا “ومع هذا كنا نتظاهر والاعتداء الوحيد الذي تم تسجيله كان يوم 9 أفريل” على حدّ تعبيره.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.