عالمي عربي

الجمعة,18 ديسمبر, 2015
اتهام وزيرة مصرية سابقة بالإستيلاء على 40 مليون جنيه

الشاهد_اتهمت مباحث الأموال العامة في مصر وزيرة القوى العاملة السابقة ناهد عشري، و20 أخرين من مسؤولي صندوق إعانات العمال، وممثلي النقابات العامة، بالتورط في الاستيلاء على 40 مليون جنيه، أي ما يعادل 5.10 مليون دولار أميركي.

 

وقالت مباحث الأموال العامة إن “معلومات وردت إلى اللواء طارق الأعصر، مدير الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، بوجود تلاعب وانحرافات مالية في أعمال صندوق إعانات الطوارئ للعمال، والذي يعمل على إعانة العاملين، الذين يتوقف صرف أجورهم من المنشآت، التي يتم غلقها كليًا أو جزئيًا أو يستغنى عنهم”.

 

ووفقًا لتحريات العقيد سعيد شوقي، مدير إدارة الاختلاس، والمقدم محمد عبدالعظيم، ثبتت صحة تلك المعلومات. وأوضح الجهاز التابع لوزارة الداخلية المصرية، أن أعضاء مجلس إدارة الصندوق وعددهم 13 شخصًا، إضافة إلى ممثلي النقابات العامة، وعددهم 7 أشخاص، صرفوا مبالغ مالية ضخمة منذ عام 2007 حتى عام 2014 من حساب الصندوق، تحت بند مكافآت، بلغت حوالى 40 مليون جنيه.

 

وكشفت التحريات أنه على الرغم من صدور القرار رقم 9 لسنة 2014 لرئاسة مجلس الوزراء، والذي ينظم صرف تلك المكافآت، وينص على عدم الصرف إلا بعد العرض وموافقة مجلس الوزراء، إلا أن أعضاء مجلس إدارة الصندوق برئاسة وزيرة القوى العاملة، صرفوا في غضون عام 2014 مبلغ 2 مليون و360 ألف جنيه من أموال الصندوق كبدل مكافآت، وذلك في مخالفة لقرار مجلس الوزراء، أيضًا على الرغم من عرض الفكرة على مجلس الوزراء ورفضه صرف تلك المكافآت بهذه القيمة، بل قاموا بصرف تلك المبالغ عقب رفض رئاسة مجلس الوزراء مباشرة.

 

وأوضحت تحريات مباحث الأمول العامة أن المشتبه فيهم عندما علموا أن نيابة الأموال العامة تجري تحقيقات في القضية، بادروا تباعًا برد المبالغ المستولى عليها من دون وجه حق، ومن ضمنهم الوزيرة السابقة، ورئيسة مجلس إدارة الجمعية، والتي ردت مبلغ 190 ألف 235 جنيهًا، كما رد حوالى 15 آخرين المبالغ المستولى عليها، ويتبقى خمسة هم في سبيلهم للسداد.