فن - فيديو

السبت,27 يونيو, 2015

اتهام مسلسل “شتاء بارد” بمس تقاليد الأسرة الجزائرية

الشاهد_بعد الهجوم الذي لقيته سلسلة “وليد ماما” التي يبثها التلفزيون الجزائري، بدى جليا أن برامج ومسلسلات قنوات “اليتيمة” أضحت تحت مجهر ورقابة روّاد موقع “الفايس بوك”، ويتعلق الأمر هذه المرة بمسلسل “شتاء بارد”، الذي يعرض يوميا على قناة “كنال ألجيري” من بطولة نخبة من الممثلين (أغلبهم مغمورين)، حيث كتب بعضهم مُعلقا على العمل: “المسلسلات الجزائرية في هذا رمضان خرجت بخرجة غير عادية، ولأول مرة شاهدنا أشياء بعيدة كل البُعد عن الدين وعادات مجتمعنا الذي يسمى محافظا؟؟”، ليكتب آخر: مسلسل (شتاء بارد) تمثيل لا حشمة لا حياء في شهر رمضان المبارك”.

وتحت عنوان “نعتذر عن قباحة هذا الفيديو”، تداول عدد من روّاد موقع “فايس بوك” مشهد من الحلقة الثامنة للمسلسل، وهو المشهد الذي تجالس فيه الأم “سامية” بناتها الثلاث لتحدثهن عن ليلة العمر، ورغبتها من ثم في جعل كل واحدة من هن تظهر في أجمل حلة، ويبدو المشهد حتى الآن عاديا، لكن غير العادي أن تبادر الابنة الصغرى “كوثر” لطرح سؤال: “واشنو هو الشهر الدافي في العام؟”، فتبادر كل واحدة بالرد على طريقتها، فتعود الابنة لتقول “هو شهر عرسي بالتأكيد؟؟”.. هنا تقوم الأم بمعاتبة الابنة فيما تدخل الأختين في وصلة من الضحك في مشهد “مقزز” يؤكد ضعف الحوار وفراغه؟؟.

وكان هجوم كبير قد شنه روّاد موقع التواصل الاجتماعي “فايس بوك”، على سيتكوم “وليد ماما”، الذي يبث أيضا على قنوات التلفزيون الجزائري، وذلك بعد اصطدام المتفرج الجزائري بمشاهد وصفها البعض بأنها “لا أخلاقية وبعيدة عن عادات وتقاليد الأسر الجزائرية المحافظة” من خلال شخصية “مينو”.

الشروق الجزائري



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.