فن

الجمعة,11 مارس, 2016
اتهام مذيعة انتقدت السيسي بالتحريض على قلب الحكم (فيديو)

الشاهد_انهالت البلاغات على النيابة العامة في مصر، مطالبة بمنع مذيعة القناة الثالثة باتحاد الإذاعة والتلفزيون، عزة الحناوي، من السفر، وفتح النيابة العامة تحقيقات معها، فيما شن إعلاميو السيسي حملة شعواء عليها، وقالوا إنه ليس من حق مذيعي تلفزيون البلاد انتقاد رئيس الدولة، برغم أن انتقاد الرئيس محمد مرسي كان سلوكا يوميا عبر قنوات التلفزيون المصري، سواء من قبل المذيعين، أو مقدمي البرامج، وبالطبع الضيوف.

 

البلاغ الأول

 

وأحال النائب العام، المستشار نبيل صادق، الأربعاء، البلاغ المقدم من المحامي بالنقض، سمير صبري، ضد مذيعة القناة الثالثة باتحاد الإذاعة والتلفزيون، عزة الحناوي، إلى نيابة أمن الدولة العليا، لمباشرة التحقيق معها، في اتهامها بإهانة رئيس الجمهورية، والتحريض على قلب نظام الحكم.

 

واتهم البلاغ الحناوي بأنها ظهرت على قناة القاهرة -الثالثة سابقا بالتلفزيون المصري- لكي تنفذ أجندة وتوجيهات لمهاجمة الدولة المصرية ورئيسها؛ لكي تحاول أن تظهر للعالم كله بطولة زائفة تسيء للدولة المصرية داخليا ودوليا، بحسب البلاغ.

 

وأضاف البلاغ أن المبلّغ ضدها هاجمت على غير حق الرئيس عبد الفتاح السيسي، ووصفته بأوصاف بعيدة عن حدود اللياقة؛ إذ وجهت له ما من شأنه النيل من شخصية الرئيس.

 

وأشار صبري في بلاغه إلى أنه بتحليل ما ورد بكلام المبلغ ضدها يتضح أنها تسعى جاهدة للإساءة للنظام المصري بالكامل، وكذلك تستقوي بالخارج، وتستدعيه للتدخل في الشأن المصري، وبذلك فهي تسعى إلى التشكيك في إنجازات الرئيس؛ بغية إثارة الشعب المصري ضده، وفي ذلك تحريض على العنف بغية ترويع المواطن المصري.

 

والأمر هكذا، طالب البلاغ النائب العام بفتح تحقيق عاجل وموسع واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد المشكو في حقها.

 

البلاغ الثاني

 

وفي بلاع آخر ثان مشابه ضد الحناوي، قال المحامي أشرف فرحات، إن عزة الحناوي عادت إلى شاشة التلفزيون بعد توقفها لمدة سنة، وقامت بمهاجمة الرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة، إذ قالت: “أجهزتك وحضرتك مبتشتغلش”، واتهمته بالتقاعس عن أداء مهام منصبه، كما وصفته بأنه ديكتاتور يتبع هتلر.

 

وطالب في نهاية بلاغه بفتح تحقيقات مع الحناوي، لارتكابها جريمة “إهانة رئيس الجمهورية، والتحريض على قلب نظام الحكم، ونشر الفوضى”، ومنعها من السفر خارج البلاد، وتكليف نيابة أمن الدولة العليا بالتحقيق في الوقائع.

 

إعلاميو السيسي: نقده ممنوع

 

تعليقا على انتقادات الحناوي للسيسي، قال الإعلامي عاصم بكري، مقدم برنامج “شمس بكرة” على التلفزيون المصري، إنه ليس من حق الإعلاميين محاكمة الرئيس عبدالفتاح السيسي والقيادة السياسية على الهواء في الفضائيات.

 

وطرح بكري -عبر برنامجه بالتلفزيون المصري- سؤالا على ضيفه السياسي أحمد الجمال: “هل هناك ترتيب مغلوط في ذهن القيادة السياسية؟”، فرد عليه قائلا: “ليس من حقي، ولا حقك محاكمة القيادة السياسية على الهواء”، فقاطعه المذيع قائلا: “ليس من حقنا بالطبع، ولكني أعرض الرأي الآخر لنرد عليه”.

 

مهاجمة الحناوي وتشويه سمعتها

 

ومع البلاغات المقدمة ضدها، لجأ إعلاميو السيسي إلى تشويه سمعة عزة الحناوي، فهاجمها أحمد موسى، وهو أحد أبرز الأذرع الإعلامية للسيسي.

 

فقال في تغريدة عبر حسابه الشخصي بموقع التدوين “تويتر”: “عزة الحناوي تنتقد كيفما تشاء، ولكن العبارات التي خرجت منها لا تخرج إلا من ناشط أو ناشطة مش مذيعة بماسبيرو، الكلام اللي اتقال لا يصح مطلقا”.

 

وتابع موسى: “دي كانت موقوفة قبل كده، وحصل تدخل من الرئاسة بأنها ترجع تاني؛ لأن الرئيس لا يضيق من النقد على الإطلاق.. بس هي مواصلة”.

 

كما اتهمها موسى بأنها أصدرت عبارات فيها سب وتهكم، ولا تخرج إلا من “ناشط” سياسي، وطالب الشعب بالرد على تصريحاتها.

 

 

 

وفي السياق ذاته، هاجم الإعلامي الموالي للسيسي، سيد علي، الإعلامية الحناوي، مطالبا برحيل عصام الأمير، رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون؛ “لأنه يملك كنزا- هو ماسبيرو- ولا يجيد إدارته”، بحسب قوله.

 

وقال علي -خلال برنامجه عبر قناة “العاصمة”- إن المذيعة ابتغت “الشهرة” من وراء هجومها على الرئيس، لأنها انتقدت الرئيس دون موضوعية فيما هو في غير محله، على حد قوله.

 

وتابع قائلا إنها يجب أن تعلم أن البطولة في الوقت الحالي ليست في الهجوم على الرئيس، مضيفا: “أقول للست عزة الحناوي: إنتي ولا ليكي في الإعلام ولا في غيره، إنتي ولا حاجة، الرئيس ما غلطش خالص”.

 

 

لجنة تلفزيونية للتحقيق

 

إلى ذلك، أصدر عصام الأمير -رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون- قرارا بتشكيل لجنة لمشاهدة حلقة برنامج “أخبار القاهرة” التي أذيعت الأحد 6 مارس الجاري، التي قامت بتقديمها عزة الحناوي، وإعداد تقرير متضمنا: مدى تناسب أداء المذيعة لطبيعة البرنامج، ومدى مهنية وموضوعية المذيعة خلال البرنامج، والتوصيات التي تراها اللجنة، على أن تعرض اللجنة تقريرها على رئيس الاتحاد خلال 48 ساعة.

 

وكانت مقدمة البرامج في القناة الثالثة، المذيعة عزة الحناوي، هاجمت السيسي، وقالت إنه لا ينفذ ما وعد به.

 

ووجهت رسالة إليه في نهاية برنامجها “أخبار” على قناة القاهرة الرسمية، قائلة: “كلمة أخيرة للسيد الرئيس.. المصريين بيشتغلوا، لكن معظم قيادات الدولة -ويمكن كلهم- مبيشتغلوش، وسيادتك كمان مبتشتغلش”.

 

وكان “ماسبيرو” أوقف الحناوي عن العمل في نوفمبر الماضي، بعد انتقادها لسياسات السيسي، قبل أن يعاود السماح لها بالعودة للعمل، بدءا من الحلقة المشار إليها.

 

عربي21