رياضة

السبت,17 أكتوبر, 2015
اتهامات لبيكنباور ونيرسباخ بالرشوة في مونديال 2006

الشاهد_كشفت مجلة “دير شبيغل” الألمانية ضلوع كل من نجم المنتخب الألماني السابق٬ فرانتس بكنباور٬ والرئيس الحالي للاتحاد المحلي لكرة القدم٬
وولفغانغ نيرسباخ٬ في دفع رشاوى لأجل حصول ألمانيا على حق استضافة مونديال 2006 .

ونقلت رويترز عن المجلة٬ أن اللجنة المنظمة لمونديال ألمانيا 2006 أنشأت حسابا خاصا٬ وضعت فيه مبلغ 7.6 ملايين يورو٬ بتمويل من رئيس شركة اديداس للوازم الرياضية الراحل روبرت لويس دريفوس بغرض شراء أصوات آسيا الأربعة في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي “فيفا.”

وأوضحت المجلة الألمانية أن بكنباور ونيرسباخ علما بهذا الحساب الخاص عام ٬2005 أي قبل عام على استضافة بلادهما لمونديال 2006 .

وأقر الاتحاد الألماني٬ الجمعة٬ بأن اللجنة المنظمة لمونديال 2006 صرفت مبلغ 7.6 ملايين يورو للاتحاد الدولي في أبريل ٬2005 من دون أن يكون مرتبطا بإسناد الحدث إلى ألمانيا.

وقال إن المبلغ ظهر بمناسبة مراجعة داخلية٬ في الأشهر الماضية٬ حول إسناد تنظيم كأس العالم ٬2006 وفي سياق فضائح فيفا والشائعات المتكررة في وسائل الإعلام.

وأمر رئيس الاتحاد الألماني بالعودة إلى تحقيق كان قد جرى فتحه في وقت سابق٬ مع استخدام “محامين خارجيين” لمعرفة ما إذا كان ممكنا “استرداد الأموال ” .



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.