عالمي دولي

السبت,21 مايو, 2016
اتفاق نتنياهو وليبرمان على إحياء مقترح بإعدام منفذي العمليات الفلسطينيين

الشاهد_ قالت مصادر إعلامية إسرائيلية أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو وزعيم حزب “إسرائيل بيتنا”، اتفقا على إحياء مقترح بإعدام منفذي العمليات الفلسطينيين.

يأتي هذا ضمن مساعي نتنياهو لضم حزب “إسرائيل بيتنا” إلى ائتلافه الحكومي.

أشار تقرير إلى أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ورئيس حزب “إسرائيل بيتنا” أفيغدور ليبرمان اتفقا يوم الخميس على إحياء اقتراح القانون لفرض عقوبة الإعدام على منفذي عمليات مدانين، ضمن الاتفاق لضم حزب ليبرمان اليميني بمقاعده الستة إلى الائتلاف الحاكم، الذي سيصبح ليبرمان بموجبه أيضا وزيرا للدفاع.

وذكرت القناة العاشرة الإسرائيلية، أن نتنياهو وليبرمان سيجتمعان لوضع اللمسات الأخيرة على صيغة اقتراح القانون.

وبموجب اقتراح القانون الأصلي، بالإمكان الحكم على منفذي عمليات مدانين بالإعدام بأغلبية عادية بين القضاة، من دون الحاجة إلى قرار بالإجماع المطلوب بموجب القانون الحالي. لكن النسخة الجديدة من مشروع القانون ستتطلب مصادقة قاضيين فقط.

وكان الكنيست قد رفض العام الماضي اقتراح قانون طرحه حزب “إسرائيل بيتنا” يسمح للقضاة بإصدار حكم الإعدام على منفذي العمليات، بعد أن أمر نتنياهو النواب من حزبه (الليكود) بمعارضة مشروع القانون.

يذكر أن اقتراح قانون الإعدام كان وعدا انتخابيا رئيسيا لليبرمان قبيل الانتخابات العامة في 2015، التي اختار بعدها عدم الانضمام إلى الائتلاف الحاكم بقيادة (الليكود).