عالمي دولي

الجمعة,29 أبريل, 2016
اتفاق أميركي روسي على هدنة في سوريا

الشاهد_أعلن البيت الأبيض، اليوم الجمعة، أن الولايات المتحدة وروسيا تعملان لإحياء اتفاق وقف الأعمال القتالية في سوريا رغم القصف العنيف لمستشفى في حلب هذا الأسبوع.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش إيرنست: “أملنا هو إحياء الاتفاق.. بوسعنا أن نصنع قوة دفع مرة أخرى للوصول إلى اتفاق لوقف الأعمال القتالية يتم الالتزام به على نطاق واسع”.

وكانت وكالات أنباء روسية قد نقلت في وقت سابق عن المعارض السوري قدري جميل، قوله إن “نظام التهدئة” في سوريا الذي اتفقت عليه روسيا والولايات المتحدة سيطبق في حلب ودمشق واللاذقية، بمعنى آخر هدنة تشمل وقف إطلاق النار في سوريا اعتباراً من منتصف الليل.

وصرّح متحدث باسم الكرملين أن بلاده مستعدة لإجراء كل الاتصالات اللازمة بشأن الأزمة السورية خاصة مع الولايات المتحدة.
كما ذكرت وزارة الدفاع الروسية أن نظام الصمت في سوريا يمنع كافة الأعمال العسكرية والأسلحة.

وقال المسؤول عن المركز الروسي لمراقبة وقف إطلاق النار في سوريا، الجنرال سيرجي كورالينكو، إنه لا يرى احتمالاً لانزلاق الوضع مرة أخرى إلى صراع عسكري شامل.
من ناحيته، أفاد بيان لجيش النظام السوري اليوم الجمعة بأن “نظام التهدئة” سيطبق في أجزاء من اللاذقية ودمشق اعتباراً من الساعة الواحدة صباح يوم 30أفريل.

وقالت القيادة العامة للجيش إن “نظام التهدئة يشمل مناطق الغوطة الشرقية ودمشق لمدة 24 ساعة ومناطق ريف اللاذقية الشمالي لمدة 72 ساعة