علوم و تكنولوجيا

الإثنين,22 فبراير, 2016
اتش تي سي تعلن موعد طرح سماعات بخاصية الواقع الافتراضي

الشاهد_أعلنت شركة اتش تي سي إنتاج سماعات بتقنية الواقع الافتراضي، بتكلفة 799 دولار ستطرح بحلول أفريل المقبل.

وتحمل السماعات اسم “ذا فايف”، وكان من المقرر طرحها في عام 2015.

 

ومن المقرر أن يبدأ توصيل السماعات للمشترين، وذلك بعد يومين من إطلاق فيسبوك لسماعاته المنافسة “أوكولوس ريفت”، التي يقل سعرها عن “ذا فايف” بحوالي مئتي دولار.

 

وقال أحد الخبراء إن المستهلكين أصيبوا بصدمة من ثمن السماعتين، التي يجب أن يُضاف إليها سعر جهاز كمبيوتر قوي بما يكفي لتشغيلهما.

 

وبحسب إد بارتون، من شركة انفورما للاستشارات التكنولوجية، فإنه “سيصعب على المستهلك الحكم ما إذا كانت (ذا فايف) تستحق فارق السعر، حتى رؤية الألعاب التي تصدر معها.

 

وتكلفة السماعة أوكولوس أعطتها أفضلية بالفعل لذا، أعتقد أنه سيكون من الصعب أن تخلق ذا فايف لنفسها مساحة في السوق مع ارتفاع سعرها، وهو ما يجب على اتش تي سي فعله إذا أرادت بناء البيئة الخاصة بسماعتها الجديدة”.
إلا أن مقارنة السعر قد تكون غير منصفة.

 

وقالت اتش تي سي إن هذا السعر يشمل أداتين للتحكم. في حين أن أدوات التحكم الخاصة بالسماعات التي أصدرتها ذا ريفت ليست متاحة حتى الآن، ولن تصدر قبل شهر جوان، كما لم يُعلن عن سعرها حتى الآن.
كذلك أعلنت اتش تي سي أن سعر السماعة يشمل لعبتين. تحمل الأولى اسم “الآلات الرائعة”، وهي لعبة تقوم على بناء آلات باستخدام اليدين.

 

والأخرى تحمل اسم “محاكاة الوظائف: أرشيف 2050″، وهي لعبة في عالم يسيطر عليه الإنسان الآلي، حيث يضطر الناس إلى مشاهدة كيف كانوا يقومون بالأعمال بأنفسهم.

 

وأعلنت الشركة عن موعد طرح السماعة في مدينة برشلونة الأسبانية، قبل بداية المنتدى العالمي للموبايل.
كما يقال أن الشركة ستبدأ في تلقي طلبات الشراء خلال أسبوع.

 

مواصفات أعلى

ويرى الكثيرون ممن جربوا استخدام السماعتين أن “ذا فايف” قد تكون أفضل في الاستخدام، فهي مزودة بكاميرا تمكن مستخدمها من رؤية الأشياء الحقيقية بالقرب منهم، مما يساعد على تجنب الاصطدام بالأثاث. وبمجرد الضغط على أحد الأزرار، يرى المستخدم الأشياء من حوله في صورة مموهة، متداخلة مع الواقع الافتراضي الذي يراه.

 

وطُورت ذا فيفا بالتعاون مع شركة فالف الأمريكية، صاحبة أحد أكبر مواقع بيع الألعاب عبر الانترنت، مما يضيف إلى مميزات السماعة الجديدة.

 

ويتوقع الكثيرون أن جهاز الألعاب “بلاي ستشين” المزود بخاصية الواقع الافتراضي، والذي تعمل سوني على تطويره، سيكون أكثر انتشارا من سماعات الواقع الافتراضي التي تطورها الشركات في العام 2016، شريطة أن يكون سعره منخفضا بما يكفي.

 

ويقول بارتن: “بلاي ستيشن المزود بخاصية الواقع الافتراضي لديه فرصة كبيرة. لكن سوني يجب أن تبيعه ببعض الخسارة في البداية، وتحاول تعويض الخسارة عن طريق مبيعات الألعاب والتراخيص على مدار استخدام الجهاز”.