نقابات

الجمعة,22 يوليو, 2016
اتحاد الفلاحة: نقص ب30 %في مساحات الحبوب و تذمّر من إنهيار الأسعار

الشاهد _نظم  الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري أمس جلسة عمل لمتابعة موسم الحبوب وسجل الصعوبات الكبيرة  التي يعيشها الفلاحون خاصة على مستوى التسعيرة والتعيير.حيث أفاد شكري الرزقي مساعد رئيس الاتحاد المكلف بالإنتاج النباتي  أن الموسم سجل نقصا ب30 بالمائة في مساحات الحصاد إذ تمّ الانطلاق في بداية الموسم بمليون و 200 ألف هكتار و تمّ إلى حدّ الآن حصاد 800 ألف هكتار(في حدود 90 بالمائة من المساحات الجملية).كما وصلت كمية التجميع إلى حدّ اليوم إلى 6 ملايين قنطار من قمح صلب و قمح ليّن و شعير.

 

وأوضح شكري الرزقي خلال جلسة العمل أن المؤشرات الأولية تنذر بعدم توفّر كميات كبيرة من البذور في العام المقبل و أن الفلاح مقبل على عام أصعب من العام الماضي الذي شهد بدوره صعوبات كبيرة.

كما أشار الرزقي إلى الانخفاض المسجّل في أسعار القبول و التي وصلت إلى 65 دينار للقنطار مقابل 70 د العام الماضي قائلا إن سلّم التعيير سيكون قاس على الفلاح بحكم تردّي جودة المنتوج هذا العام.

وأضاف مساعد رئيس الاتحاد أن المشكل الأبرز الذي يعيشه منتجو الحبوب هذا العام هو صعوبة عملية الاستخلاص لدى البنوك و خاصة البنك الوطني الفلاحي بسبب تردّي خدماته تجاه المنتجين حسب قوله.

من جهة أخرى،أفاد الرزقي أن مشكل شهائد الإجاحة مازال يعرقل الفلاحين و هو مشكل وطني و أن الاتحاد بصدد معالجة هذا الملف مع وزارة الفلاحة.