نقابات

الإثنين,14 مارس, 2016
اتحاد الشغل يحيي الذكرى 17 لوفاة الزعيم النقابي الحبيب عاشور

الشاهد_يُحيي الاتحاد العام التونسي للشغل اليوم الاثنين 14 مارس الذكرى 17 لوفاة الزعيم النقابي الحبيب عاشور بدار الاتحاد المحلي للشغل بقرقنة من خلال محاضرة يلقيها الأستاذ محسن عاشور تحت عنوان ” ومضات عن صمود الزعيم الحبيب عاشور خلال فترات الاستثناء والابعاد ومقتطفات من كتابه الحبيب عاشور” Le militant indomptable ”.

والزعيم النقابي الحبيب عاشور الحبيب عاشور ولد في 25 أفريل 1913 بقرية العبّاسيّة بجزيرة قرقنة، زاول دراسته بالمدرسة الفنيّة بصفاقس وفي سنة 1935 انخرط في “س.ج.ت” وتابع نشاط نقابة البلديّة بصفاقس حيث كان يعمل مساعد كاتب عام بها. ساهم إلى جانب الشهيد فرحات حشّاد في تأسيس النقابات المستقلّة بالجنوب وكان أوّل كاتب عام للإتحاد الجهوي للشغل بصفاقس. في 06 أوت 1947 حكم عليه بخمسة (05) سنوات أشغال شاقّة وعشرة (10) سنوات نفي بزغوان وباجة بعد مشاركته في إضراب 05 أوت 1947 بصفاقس حيث أطلق عليه النار وأصيب بجراح. تولّى الأمانة العامّة للإتحاد في ثلاث مناسبات وكانت له محطّات نضاليّة وتضحيات متواصلة منها :
– محاكمته في قضيّة باخرة قرقنة سنة 1965.
– إحالته مع القيادة النقابيّة وعدد كبير من النقابيين والعمّال على محكمة أمن الدولة، كان قبلها قد استقال من عضويّة الديوان السياسي للحزب الحاكم في أحداث 26 جانفي 1978 الشهيرة.
– استثناء الحبيب عاشور من المشاركة في مؤتمر قفصة الاستثنائي في 1981.
– محاكمته في قضيّة “كوسوب” المفتعلة في 1985.