نقابات

الجمعة,15 أبريل, 2016
اتحاد الشغل بقرقنة: والي الجهة لم يتعامل بأي إيجابية مع أي نقطة من نقاط التفاوض

الشاهد _ أفاد محمد علي عروس الكاتب العام للاتحاد المحلي للشغل بقرقنة ان وحدات من الامن وفرق التدخل قامت الليلة بالاعتداء على معتصمين من المعطلين عن العمل مستعملة الغاز المسيل للدموع والهراوات في حركة مفاجئة أثارت استغراب واستياء الاهالي،حسب ما  نقلت الصفحة الرسمية للإتحاد العام التونسي للشغل على الفايسبوك.

وكشف محمد علي عروس ان رسائل تهديد وصلته عبر هاتفه الجوال والتي تدعوه للابتعاد عن التحركات الاحتجاجية في قرقنة وعدم مساندة الاهالي في نضالاتهم من اجل التنمية وفك العزلة عن الجزيرة .

واضاف ان الجميع كان ينتظر التهدئة خاصة بعد الاتفاق الاولي صباح اليوم على ارضية بين مختلف الاطراف المتدخلة لنزع فتيل التوتر واعادة الهدوء الى الجزيرة .

كما افاد بأن والي الجهة لم يكن متعاونا البتة في المفاوضات ولم يتعامل بأي إيجابية مع أي نقطة من نقاط التفاوض