نقابات

السبت,7 نوفمبر, 2015
اتحاد الشغل بقبلي يعلن مساندته للفلاحين ويحذّر الحكومة من إضراب عام

الشاهد _ أعلن الاتحاد الجهوي للشغل بقبلي مساندته المطلقة لنضالات منتجي التمور ووقوفه إلى جانبهم داعيا الحكومة إلى تحمل مسؤوليتها  تجاه الجهة وحذّرها من مآلات الوضع المتفجر محذّرا من اعلان  إضراب عام جهوي في صورة تواصل معاناة منتجي التمور .

وأكد الاتحاد الجهوي مساندته لمطالب منتجي التمور اعتبارا لكون الجهة أحادية المنوال التنموي وما للتمور من أهمية اقتصادية واجتماعية ترتبط بمصالح سكان نفزاوة والجهات المجاورة وباعتبارها مورد رزقهم وعنوان  وجودهم في ظروف مناخية قاسية .

وبين الاتحاد الجهوي أن هذا الملف الحارق متصل بالمديونية وتداعياتها السلبية على الإنتاج والاستثمار كما عبر الاتحاد عن  أمله في أن تبدي الحكومة جرأة في التعاطي مع هذا الملف وان تتجاوب مع مطلب صغار الفلاحين بإسقاط ديونهم التي تقل عن 10 آلاف دينار واعفاء الفلاحين منها .

وأكد أن من مشاكل فلاحي التمور  استفحال الإشكاليات المتعلقة بالمنظومة التصديرية تجاه ليبيا خاصة أمام جمود الحكومة في البحث عن أسواق جديدة للترويج ورغم ما يبذله الفلاح من أجل تحسين جودة محاصيله رغم امكاناته المحدودة وقدراته المتواضعة وعسر الإنتاج .

كما تمت دعوة المجمع المهني المشترك للغلال للإسراع بالتدخل من الآن وإلى غاية شهر جانفي لدعم عمليات تخزين 40 ألف طن على الأقل من التمور لفائدة صغار الفلاحين.

وتمت المطالبة بإلزام المجمع المهني المشترك للغلال بشراء كميات من التمور واحترام التسعيرة المرجعية المتفق عليها لضمان حقوق المنتجين إلى جانب معالجة مسالك التوزيع .