نقابات

السبت,27 فبراير, 2016
اتحاد الشغل بصفاقس يرد على قرارات وزارة الصحة

الشاهد _ على خلفية إيقاف 5 نقابيين بالمستشفى الجهوي الحبيب بورقيبة بصفاقس،و اتهامهم بغلق الادارة ومنع استخلاص الاموال، عقد صباح أمس الاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس اجتماعا طارئا لمكتبه التنفيذي قرّر خلاله عقد اجتماع اطارات لقطاع الصحة بعد غد في العاشرة صباحا لاتخاذ القرارات المناسبة للرد على قرارات وزارة الصحة.

كما اصدر الاتحاد الجهوي للشغل بيانا قال فيه أن قرار وزير الصحة ايقاف 5 اعضاء نقابيين بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة ومن بينهم العيدي القديم الكاتب العام المساعد للجامعة العامة للصحة وعادل الزواغي الكاتب العام المساعد للاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس ثم لاسباب واهية وبلا مبررات الى جانب انه اجراء اعتباطي واستفزازي ناتج اساسا عن تسمية وزير الصحة لمدير عام عسكري لا يفقه التسيير الاداري والمالي لمؤسسة بحجم المستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بصفاقس حسب نص البيان.

وقال بيان الاتحاد الجهوي ان هذا «التصرف اللا مسؤول» يضاف الى قرار نقلة 3 اطارات ادارية عليا يشهد لهم الجميع بالكفاءة المهنية. واضاف البيان ان نزعة التشفي والانتقام التي ابداها الوزير ومديره العام تعد سابقة خطيرة من نوعها احدثت ردود فعل من لدن العائلة الصحية بمختلف المؤسسات الاستشفائية بالجهة وتنبيء بتدهور المناخ الاجتماعي بالمؤسسة الصحية قد يفضي الى عواقب وخيمة بالجهة»

وأضاف البيان ان المكتب التنفيذي للاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس المجتمع الجمعة 26 فيفري 2016 بصفة طارئة يحمل المسؤولية الكاملة لما قد ينجر من تداعيات خطيرة على الوضع الصحي بالجهة لوزير الصحة وان الاتحاد الجهوي يرفض رفضا قطعيا هذه الاجراءات ويعتبرها استهدافا للاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس .ودعا البيان رئاسة الحكومة الى التدخل بالسرعة والنجاعة المطلوبتين لفتح حوار جاد ومسؤول قصد التوصل الى حلول جذرية للمسائل العالقة بالقطاع الصحي وفي مقدمتها الغاء قرار الايقاف عن العمل الذي استهدف 5 نقابيين تجنبا لاحتقان المناخ الاجتماعي بالقطاع وبالجهة.

وختم المكتب التنفيذي للاتحاد الجهوي للشغل بيانه بالقول انه «يحتفظ لنفسه باتخاذ كل الاشكال النضالية المشروعة تصديا لهذه القرارات الاستفزازية والمعادية للعمل النقابي ويدعو كل الهياكل النقابية للتجند والاستعداد التام لكل التحركات»    



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.