عالمي دولي

الإثنين,9 مايو, 2016
إيران تحمّل تركيا مسؤولية خسائرها الفادحة في حلب

الشاهد_حمّلت إيران، تركيا، مسؤولية مقتل ما بين 20 إلى 50 جنديًا من الحرس الثوري الإيراني، خلال اشتباكات مع فصائل الثوار السورية، بمنطقة “خان طومان”.

وأكّدت وكالة “تسنيم” الإيرانية، أن الفصائل نصبت كمين بدعم تركي مباشر، مشيرة أن هذا الدعم بدا واضحاً من خلال الخطوة التي أقدمت عليها تركيا بعد أن فتحت معبراً سرياً بطول 2 كيلومتر، بدل معبر باب السلامة”، على حد قولها.

وادعت الوكالة أن المعبر السري المذكور ينقل الأسلحة الثقيلة كالدبابات ويمتد من الأراضي التركية إلى قرية “حوار كلس”، الذي تبعد عن الحدود الركية حوالي 1 كيلومتر”.

كما ادعت تسنيم أن الخطوة التركية تأتي بعد طلب قدمه “لواء السلطان مراد”، و”حركة أحرار الشام”، و”جبهة النصرة”، و”فيلق الشام” إلى تركيا لـ “فتح معبر بديل عن معبر باب السلامة بعد ما افتضاحها المباشر في دعم المجموعات الإرهابية في ريف حلب الشمالي”.

وقتل ما لا يقل عن 20 جنديًا من الحرس الثوري الإيراني، في كمين نصبته فصائل المعارضة السورية، خلال معارك شهدتها منطقة خان طومان، جنوب غربي محافظة حلب بالشمال السوري، الجمعة 6 ماي.