عالمي دولي

الأربعاء,16 ديسمبر, 2015
إنذار كاذب بشن “هجوم بقنابل” يغلق مدارس لوس أنجلوس

الشاهد_أغلقت لوس أنجلوس أكثر من ألف مدرسة عامة، الثلاثاء، بسبب تهديد بشن هجوم بقنابل وهجوم مسلح، وأعادت مئات الآلاف من الطلاب إلى منازلهم، بينما تعرض قادة المدينة للانتقاد بسبب رد فعلهم المبالغ فيه بعدما قالت السلطات إنه كان إنذاراً كاذباً فيما يبدو.

 

 

وجاء التهديد المرسل بالبريد الإلكتروني والذي قالت السلطات إنه وجه عن طريق ألمانيا، لكن يحتمل أن يكون مصدره محلياً بعد أسبوعين تقريباً من قتل زوجين استلهما أسلوب تنظيم “داعش” 14 شخصاً وأصابة 22 آخرين على بعد 100 كيلومتر في سان برناردينو بولاية كاليفورنيا.

 

 

وكرر مسؤولون اتحاديون طلبوا عدم نشر أسمائهم تصريح مفوض شرطة نيويورك وليام براتون أن رد الفعل في لوس أنجلوس “كان مبالغاً فيه”. وكانت نيوروك قد تلقت تهديداً مماثلاً اعتبر سريعاً أنه تهديد كاذب.

 

ومع حلول الليل قال رئيس بلدية لوس أنجلوس إريك جارستي إن الرسالة بدت كأنها إنذار كاذب.

وقال جارستي: “يمكننا أن نعلن الآن أن مكتب التحقيقات الاتحادي قرر أن هذا لم يكن تهديدا حقيقياً”. وأضاف أن الحادث يتطلب المزيد من التحقيق، لكن “ما نعرفه الآن أنه يمكن لأطفالنا العودة إلى المدارس غدا بأمان”.

 

وقال مصدر في إنفاذ القانون، إن سلطات لوس أنجلوس أمرت بإغلاق المدارس للسماح بتمشيط كامل للمنشآت المدرسية بدون التشاور مع مكتب التحقيقات الاتحادي الذي يشرف على التحقيقات في أي تهديد إرهابي محتمل.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.