الرئيسية الأولى

الإثنين,16 مايو, 2016
إعلام الــ، ،ـــار بين نداء 2012 ونداء 2016

الشاهد _ “ولعل تلك الاتهامات هي اخطر ما شهدته الساحة السياسية منذ الانتخابات التشريعية والرئاسية فهي تعد مؤشرا خطيرا على العمل السياسي في تونس حيث لن تصبح اصوات المواطنين هي المحدد وانما اموال المشترين”.

هذه فقرة من نص ورد على صفحات جريدة الشروق ، تناول مسألة تنقل نواب الوطني الحر إلى نداء تونس عبر ما سمي في عهد الترويكا بــ”الميركاتو” ، فقرة تستغرب..تستهجن ..مندهشة..مفزوعة..مذهولة ..من هول المصيبة !!! واصفة ما تم بالخطير ! خائفة.. مرعوبة.. مشفقة.. حانية على أصوات المواطنين التي سوف لن تصبح هي المحدد وستأخد مكانها الأموال ، ومن فرط إشفاق الصحيفة على تونس كاد الحبر أن يتحول إلى تقوى وورع يقطر من جنبات صفحات الشروق الغراء ، هذه الصحيفة بأطقمها وفاطمتها وكرايتها وملاكها كان لها الرأي المغاير بل المناقض تماما للاتحاق بعض النواب بنفس الحزب “نداء تونس” سنة 2012 ، وعلى الذي يرغب في معرفة المعنى الحقيقي لكلمة “إعلام العار” أن يراجع تلذذ الصحيفة بتقاطر نواب ميركاتو 2012 على النداء ويقارنه بفزعتها خلال توافد بعض النواب على نفس الحزب سنة 2016 !!!

خطاب يستحسن ويشجع نزوح العديد من نواب التكتل والعريضة والمؤتمر وغيرهم تجاه نداء تونس ويروج إلى مشروعية ذلك سنة 2012 ، ثم يعود بعد ما يناهز 4 سنوات ليحذر ويعلن عن بالغ قلقه من إلتحاق نواب الوطني الحر بحزب نداء تونس ، ويبدي صنوف من التخوف على سلامة التمشي الديمقراطي ! يعلم أصحاب هذا الخطاب جيدا أن الشبكة العنكبوتية تؤرشف الكبيرة والصغيرة لكنهم تعودوا على المغالطات منذ نشأتهم تحت حكم بن علي ولم يعد يهمهم كشف تناقضاتهم وزيفهم .

* تفاعلهم مع نزوح النواب نحو نداء تونس سنة 2012

الشروق – 14 – 8 – 2012 – حزب «حركة نداء تونس» الذي أسسه الباجي قائد السبسي تشكل في 16 جوان 2012 أي بعد الانتخابات بأكثر من خمسة اشهر, وبالرغم من ذلك فان هذا الحزب له ممثلين في المجلس الوطني التأسيسي ,فقد تمكن من استقطاب عدد من النواب ويسعى إلى ضم بعض الأحزاب التي لها ممثلين في المجلس التأسيسي, في حين مازالت مشاوراته مع عدد من النواب الآخرين للانضمام الى «النداء», وذلك لتحقيق وزن حقيقي في المشهد السياسي التونسي

الشروق – 25- 8 – 2012 – أفاد القيادي في حزب حركة نداء تونس محسن مرزوق «بوجود مشاورات بين نداء تونس وبعض مكونات الحركات الإسلامية المعتدلة بالبلاد بشأن انضمامها إلى حزبھ» وقال مرزوق في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء أن حزبه لا يرى مانعا في ذلك باعتباره حركة ليست قائمة على أساس الايديولوجية، ومنفتحة على كل الطاقات الوطنية».

الشروق – 22 – 11 – 2012 “قسيلة للشروق” : يمكننا تشكيل كتلة نيابية باسم نداء تونس فلا القانون ولا النظام الداخلي يمنعنا من ذلك ,وهذا يدخل في إطار حرية الرأي والتعبير والتنظم، كما أن الانتماء إلى كتلة نيابية ليس عقدا مدى الحياة, وموضوع ترحال النواب من كتلة إلى أخرى موجود في عديد الدول المتقدمة المعروفة بالديمقراطية فلماذا يتعمد البعض التركيز على عدم أحقية نواب نداء تونس في تشكيل كتلة باعتبار أن الحزب لم يشارك في الانتخابات وينسون كتل أخرى مثل كتلة وفاء وكتلة الحرية والكرامة بالرغم من النواب المنتمين الى الكتلتين لم يشاركوا في الانتخابات باسمي هاتين الكتلتين.

الشروق – وبعد انشقاق نائبي المجلس التأسيسي ابراهيم القصاص والمولدي الزيدي عن تيار العريضة الشعبية ورفضهما ذكر اسباب انسحابهما من تيار العريضة ,تاكد انضمامهما الى حزب نداء تونس الذي يسعى الى استقطاب اكبر قاعدة جماهيرية ممكنة ,إضافة الى الكفاءات والوجوه السياسية مثل لزهر العكرمي الطيب البكوش وبوجمعة الرميلي .

الشروق – 17 – 11 – 2012 – وبعد انشقاق نائبي المجلس التأسيسي ابراهيم القصاص والمولدي الزيدي عن تيار العريضة الشعبية ورفضهما ذكر اسباب انسحابهما من تيار العريضة ,تاكد انضمامهما الى حزب نداء تونس الذي يسعى الى استقطاب اكبر قاعدة جماهيرية ممكنة ,إضافة الى الكفاءات والوجوه السياسية مثل لزهر العكرمي الطيب البكوش وبوجمعة الرميلي .