تحاليل سياسية

الجمعة,25 مارس, 2016
إعادة تاسيس النداء…مبادرة مرحّب بها لم تغادر الورق بعد

الشاهد_أطلق قبل أكثر من أسبوع من الآن 3 وزراء و 8 نواب و نحو 40 بين إطارات و أعضاء سابقين في المكتب التنفيذي لنداء تونس بينهم مستقيلون من الحزب و آخرون جمدوا عضويتهم فحسب نداء “لإعادة التأسيس” فيما سمّي بمسار إعادة التصحيح للحزب الذي قال عدد من الموقعين على المبادرة أنه لم يعد ديمقراطيّا.

 

المبادرة التي أطلقتها قيادات من نداء تونس سابقا لإعادة تأسيس الحزب لاقت حسن قبول من المنسق العام الوطني للحزب رضا بالحاج و لاقى أصحابها أيضا ترحيبا من طرف الأمين العام السابق للحزب محسن مرزوق في حزبه الجديد “حركة مشروع تونس” غير أنّ أغلبية الموقّعين يفضّلون البقاء و إصلاح مسار النداء.

 

المستقيلة من كتلة نداء تونس بشرى بالحاج حميدة، قالت إن المبادرة التي تقدمت بها مجموعة من الشخصيات والنواب والوزراء عن حزب نداء تونس والمستقيلين منه لتصحيح مسار الحزب لم تشهد اجراء أيّ خطوات عملية تذكر لتجسيمها وأفادت الخميس 24 مارس2016، بأن المبادرة شهدت انضمام العديد من الشخصيات والوزراء عن حركة نداء تونس ومن النواب من كتلة نداء تونس، إضافة الى مبادرة شبابية لدعمها.

 

من جانبه إلتقى رئيس الجمهوريّة الباجي قائد السبسي القيادي بنداء تونس عفيف شلبي و نقلت مصادر صحفيّة أنّ مبادرة “إعادة التأسيس” كانت من ضمن أبرز المواضيع المطروحة للنقاش بين الطرفين.