عالمي دولي

الخميس,20 أغسطس, 2015
إطلاق مشروع بين مكتب تنسيق سياسة اللجوء الأوروبية والأردن والمغرب وتونس

الشاهد_أعلن مكتب تنسيق سياسة اللجوء الأوروبية، الذي يتخذ من مالطا مقرا له، أمس الأربعاء، عن إطلاق مشروع جديد مع الأردن والمغرب وتونس حول الهجرة و اللجوء.

 

 

وأوضح المكتب، في بيان صادر عنه أمس، وتلقت الأناضول نسخة منه، مشاركته الأردن في أعمال المكتب الأوروبي لدعم اللجوء (EASO) من ناحية، ومن ناحية أخرى مشاركة كل من المغرب وتونس في برامج عمل كل من المكتب الأوروبي لدعم اللجوء والوكالة الأوروبية لإدارة التعاون العملياتي على الحدود الخارجية للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي (فرونتكس).

 

 

وسيتم تمويل هذا المشروع من قبل برنامج سياسة الجوار والشراكة الأوروبية (ENPI) الذي يشمل ستة عشر بلدا في سياسة الجوار الأوروبية وهي: الجزائر، مصر، اسرائيل، الأردن، لبنان، ليبيا، المغرب، الأراضي الفلسطينية المحتلة، سوريا وتونس بالنسبة لمنطقة الجنوب، وأرمينيا، أذربيجان، روسيا البيضاء، جورجيا، مولدوفا وأوكرانيا من منطقة الجوار الشرقية.

 

ويهدف المشروع إلى تقييم وتحديد احتياجات المساعدة التقنية من الأردن والمغرب وتونس ومدى ملاءمة مكتب تنسيق سياسة اللجوء الأوروبية و فرونتكس للتكيف مع أوضاع هذه الدول في ما يتعلق بإدارة أزمة الهجرة غير القانونية.

 

وتشمل الأنشطة المتوقعة في المشروع، تبادل الزيارات الميدانية بين ممثلين عن وزارات الشؤون الخارجية ووزارات الداخلية في الأردن والمغرب وتونس و تكثيف الدورات التدريبية والزيارات التعريفية وورش العمل والاجتماعات والندوات الموضوعية من أجل إدارة افضل لمسائل اللجوء وإدارة الحدود مع السلطات التنفيذية وأداء أنشطة مثل تبادل المعلومات وبناء القدرات والتعاون الدولي والأنشطة القانونية.

 

و أشار البيان إلى أن هذه المبادرة “ليست مهمة فقط بالنسبة للبلدان المستفيدة، ولكن أيضا بالنسبة لمكتب تنسيق سياسة اللجوء الأوروبية، حيث أن هذه هي المرة الأولى التي ينخرط فيها المكتب في مثل هذه الأعمال ضمن البعد الخارجي لنظام اللجوء الأوروبي المشترك (CEAS) بعد اعتماد استراتيجية العمل الخارجي EASO في نوفمبر تشرين الثاني عام 2013”.

 

وأوضح البيان أن “هذه المبادرة ستشمل دولا أنهى معها الاتحاد الأوروبي مفاوضات حول حرية تنقل المواطنين داخل دول الاتحاد الأوروبي مثل تونس والمغرب أو بصدد التفاوض معها مثل الأردن، مما يخلق الإطار الصحيح لتعاون الاتحاد الأوروبي مع الدول الشريكة له”.