عالمي دولي

الخميس,11 أغسطس, 2016
إسقاط الجنسية والطرد.. مقترح ألماني لمعاقبة الإرهابيين

الشاهد_اقترح وزير الداخلية الألماني توماس دو ميزيير اليوم الخميس إسقاط الجنسية عن الإرهابيين الذين يحاربون في الخارج إذا كانوا يحملون جنسية مزدوجة، وهو تدبير رئيسي ضمن مقترحات أخرى بعد سلسلة الهجمات التي شهدتها ألمانيا في جويلية.
وقال الوزير أن الألمان الذين يشاركون في المعارك في الخارج لحساب مليشيا إرهابية ويحملون جنسية أخرى يجب أن يخسروا في المستقبل جنسيتهم الألمانية.
وتوجه 820 إرهابيًا من ألمانيا إلى سوريا والعراق، وفقًا لتعداد لأجهزة الاستخبارات الألمانية في مايو، عاد ثلثهم إلى ألمانيا، وقتل نحو 140 منهم، لكن لا يزال 420 في سوريا والعراق.
ومن التدابير الأخرى المقترحة إدراج “تهديد الأمن العام” سببًا للاعتقال السريع للأجانب الذين يشتبه في أنهم يحضرون لهجمات وتسريع إجراءات الطرد.