عالمي عربي

الإثنين,18 أبريل, 2016
إسرائيل تكتشف نفقا يمتد من قطاع غزة إلى أراضيها

الشاهد_ أعلن الجيش الإسرائيلي عن اكتشاف نفق طويل يمتد من جنوب قطاع غزة داخل إسرائيل يبلغ طوله 100 متر وتدميره.

وقال المتحدث باسم الجيش، بيتر ليرنر، إنه “نفق جديد. يمتد لمئة متر (325 ميلا). اكتشفناه بالقرب من المنطقة الحدودية”.

واتهم ليرنر، في تصريحاته للصحفيين، حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بـ “حفر النفق لتنفيذ هجمات إرهابية ضد سكان الجنوب والقوات العسكرية في تلك المنطقة”.

ولم تعلق حماس على إعلان الجيش حتى الآن.

وأوضح ليرنر أنه أول نفق يُكتشف منذ عملية “الجرف الصامد” العسكرية التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة عام 2014.

وقال قائد القيادة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي اللواء إيال زامير إن اكتشاف النفق هو نتاج نشاطات متواصلة وتصميم ومهنية” لدى الجيش الإسرائيلي.

وشدد زامير على أن قواته “ستواصل اتخاذ الإجراءات المطلوبة فوق وتحت الأرض لإحباط اي محاولة لاستهداف سكان دولة اسرائيل وجيشها”.

وقالت تل أبيب إنها دمّرت 32 نفقا خلال الحرب، وإنها تعكف على تطوير تكنولوجيا لمواجهة شبكة أنفاق حماس.

وشنت إسرائيل “الجرف الصامد” على غزة بهدف إيقاف إطلاق الصواريخ وتدمير الأنفاق.وقتل في العملية 2251 فلسطينيا وجُرح ما يربو على 10 آلاف آخرين وشرّد 100 ألف فلسطيني عن منازلهم.

وفي الجانب الإسرائيلي، قتل 73 شخصا، من بينهم 67 جنديا، وأصيب 1600 آخرون، بحسب الأمم المتحدة.

وعلى مدار أسبوعين من العملية، استخدمت حماس الأنفاق للتسلل داخل إسرائيل أربع مرات قتلت فيها 12 جنديا.

ورفض المتحدث باسم الجيش الإفصاح عن ما سماه التكنولوجيا التي استخدمت في اكتشاف النفق.

وقال إن العملية نفذت “في وقت مبكر من هذا الأسبوع”.

وخلال الأشهر الماضية، انهار عدد من الأنفاق في قطاع غزة، من بينها أنفاق تمتد داخل الأراضي المصرية.

وأدى ذلك إلى مقتل الكثير من الفلسطينيين.

وتستخدم الأنفاق الممتدة داخل مصر في التهريب من وإلى القطاع الذي تفرض عليه إسرائيل حصارا منذ عام 2006.

وتشهد معابر القطاع مع مصر كذلك غلقا على فترات طويلة.

بي بي سي

 

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.