أخبار الصحة

السبت,7 مايو, 2016
إسبانيا تسجل أول حالة صغر رأس مرتبطة بـ”زيكا”

الشاهد_ ذكرت السلطات الصحية الإسبانية، اليوم الجمعة، أنها سجلت أول حالة صغر رأس لجنين امرأة مصابة بفيروس “زيكا”.

وبحسب وزارة الصحة لإقليم كاتالونيا الشمالي الشرقي، فإن المرأة سافرت إلى أميركا الجنوبية قبل بضعة أشهر، وأصيبت بفيروس زيكا وحمى الضنك، لافتةً إلى أنّ الجنين يعاني من العديد من التشوهات.

وأكدت أنها الحالة الأولى في إسبانيا، التي حددت 105 أشخاص مصابين بـ”زيكا”، من بينهم 13 امرأة حاملا.

وفيروس “زيكا” الذي ينقله البعوض يمكن أن يؤدي إلى ولادة أطفال برؤوس صغيرة بشكل غير طبيعي وتلف في الدماغ، وتم اكتشاف هذه الظاهرة لأول مرة في البرازيل، إذ يقول الخبراء إن هناك ما يقارب 1200 حالة صغر رأس مؤكدة.

وأثبت باحثون أميركيون للمرة الأولى بشكل مؤكد، أن فيروس “زيكا” يمكن أن يؤدي إلى صغر رأس الجنين، بحسب دراسة نشرت على موقع “نيو إنغلاند جورنال أوف ميدسين”.

وحالات صغر الرأس عبارة عن نمو غير مكتمل للدماغ والجمجمة لدى المواليد الجدد ولا يمكن الشفاء منه.

وفي هذا السياق، لفتت منظمة الصحة العالمية، إلى وجود توافق علمي، على أن “زيكا” على صلة بإصابة المواليد بصغر غير طبيعي في حجم الرأس والمخ بما يمنع سلامة نموه. كما أشارت المنظمة إلى أن “زيكا” قد يتسبب في متلازمة جيلان-باريه العصبية النادرة، التي قد تنتهي بإصابة المريض بالشلل، على الرغم من أن البرهان الدامغ يحتاج إلى أشهر أو سنوات.