عالمي دولي

الإثنين,25 يناير, 2016
إردوغان: هناك دول تحاول إقصاءنا عن تطورات العراق وسوريا

الشاهد_قال الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، إن “هناك أطرافاً، تسعى إلى إقصاء تركيا عن لعب دور في التطورات التي تشهدها سوريا والعراق، وتحاول تنفيذ مشاريع تنعكس سلبًا علينا”.

 

وأضاف إردوغان، في كلمة له، الأحد، خلال مشاركته في فعالية لغرفة تجارة ولاية قيصري في وسط تركيا، أن “بعض الدول التي نراها حليفة وصديقة، وشريكةً لنا، تصر على عدم رؤية الوجه الحقيقي لبعض المنظات الإرهابية “لم يحدد اسمها”، داعيًا إلى اتخاذ موقف واضح تجاه تلك الدول. ولمحت مصادر قريبة من القرار السياسي في أنقرة إلى أن إردوغان كان يشير في كلامه إلى إيران وروسيا.

 

وقال اردوغان إنه “لا يمكن لأحد أن يُنفّذ عمليات إرهابية داخل أراضي تركيا، وإذا حاولوا القيام بذلك، سيجدون الشعب أمامهم، ونحن جميعًا سنقف بوجهه بجيشنا وشرطتنا وحرّاس قُرانا”.

 

وأكد عزم بلاده على مكافحة “الكيان الموازي والتنظيمات الإرهابية”، مضيفًا أن “تركيا دولة قانون، وينبغي على المقيمين فيها، التقّيد بقوانينيها الدستورية، وإلا فإنهم سيحاسبون أمام العدالة”.

 

يذكر أن إردوغان كان تحادث يوم السبت مع نائب الرئيس الأميركي جو بايدن في في قصر السلاطين العثمانيين بولاية اسطنبول حول العلاقات الثنائية، والملفات الإقليمية، وفي مقدمتها ملفا العراق وسوريا.

 

كما أجرى وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، يوم الأحد، اتصالاً هاتفياً مع نظيره الأميركي، جون كيري، تناولا خلاله تطورات الأوضاع بسوريا.

 

وأشارت مصادر دبلوماسية تركية،إلى أن الوزيرين تناولا التطورات الأخيرة في سوريا، والمفاوضات المقرر إجراؤها بين النظام والمعارضة السورية، برعاية الأمم المتحدة.

 

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الوزيرين تبادلا الآراء حول الغارات الجوية الروسية في سوريا.