أهم المقالات في الشاهد

الأحد,14 يونيو, 2015
إدانة جزائريّة و مصريّة “شديدة” لحادثة إختطاف موظفي القنصلية التونسية بطرابلس

الشاهد_ألقت حادثة إقتحام مقر القنصلية التونسية بطرابلس و إختطاف موظفي البعثة العاملين بالقر و عددهم عشرة بظلالها على المشهد العام في تونس و في عدّة دول مجاورة فقد أدانت الجزائر “بشدة”، عملية الإختطاف معتبرة ان هذه العملية انتهاك سافر للقوانين والأعراف الدولية.

 

وأكد الناطق الرسمي باسم وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية، عبد العزيز بن علي الشريف، أمس السبت، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، ان عملية الإختطاف تعد “انتهاكا سافرا ومرفوضا للقوانين والأعراف الدولية التي تتفق وتنص كلها على ضمان عدم التعدي على حرمة المقرات والمباني الدبلوماسية والقنصلية”.

 

وأضاف المسؤول الجزائري قوله: “في الوقت الذي نعلن فيه عن شجبنا الكامل لمثل هذه الأعمال، فإننا نعرب عن تضامننا مع حكومة تونس الشقيقة وشعبها ومؤازرتنا لأسر المختطفين الذين ندعو إلى الحفاظ على سلامتهم وإطلاق سراحهم دون قيد أو شرط”.

 

وفي سياق متصل، أعربت مصر عن إدانتها لحادثة اقتحام مقر القنصلية التونسية في العاصمة الليبية طرابلس واختطاف عشرة أفراد من موظفيها، من قبل مجموعة مسلحة يوم الجمعة.

 

وأكد المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية، بدر عبد العاطي، في بيان تناقلته وكالات الأنباء، “وقوف مصر، حكومة وشعبا، مع الحكومة والشعب التونسيين، في مواجهة هذا الموقف”، داعيا إلى ” ضرورة الحفاظ على أرواح وسلامة المختطفين”.