الرئيسية الأولى

السبت,23 يناير, 2016
إختلاف في وجهات النظر بين طوبال والصغير أولاد أحمد حول أسباب الإحتجاجات ..

الشاهد _ إختلفت وجهات النظر بين الممثلة ليلى طوبال والشاعر صغير اولاد احمد حول الدوافع الحقيقية التي أسهمت في تأجيج الإحتجاجات ، فبينما أكدت طوبال أن الأمر يعود إلى حرمان مدينة القصرين من المرافق الثقافية مثل المسارح ودور السينما ، ذهب الشاعر أولاد احمد إلى خلاف ذلك وأكد أن التحركات إندلعت على خلفية الأموال العامة التي صرفت على الأوهام الدينية على حد قوله .

وبينما تعتبر طوبال إنشاء المرافق الثقافية في القصرين من شأنه الحيلولة دون الإحتجاجات التي خرجت عن سلميتها وباتت تنذر بالإنفلات غير المحمود ، يرى اولاد احمد أن ميزانية وزارة الشؤون الدينية وربما أموال الحجيج والمعتمرين هي التي سببت الإحتقان ، ويبدو أن الصغير يدعو إلى سحب الدعم عن المساجد وبعض المرافق الدينية الأخرى .


يذكر أن الوزارة الأولى أقدمت خلال الأيام الأخيرة على إهداء شقة إلى الشاعر اولاد احمد ، اقتطعتها من المال العام ، ما أثار العديد من ردود الأفعال المستنكرة التي اعتبرت أهالي المناطق المحرومة والفقراء وأصحاب الإعاقات أولى بالشقة من شاعر كان يمكن أن يوفر الملايين ويشتري الفيلات في أفخر وأغنى الضواحي لولا تبذيره في الإدمان وفي مرافق أخرى مسقطة.

نصرالدين السويلمي