نقابات

الخميس,18 أغسطس, 2016
إحتقان إثر محاولة فض إعتصام عمال ستيب المتواصل منذ 33 يوما

الشاهد _ يتواصل لليوم الثالث و الثلاثين اعتصام عمال الشركة التونسية لصناعة الإطارات المطاطية “ستيب” في مساكن، وتزداد حالة الاحتقان في المنطقة خاصة بعد غلق الطريق سوسة القيروان.

وقد حصل احتقان جديد أمس  في صفوف المعتصمين اثر  تواجد  عدد هام من القوات الامنية ومحاولتها فض الاعتصام بالقوة وذلك اثر تكاثر تشكيات المواطنين من غلق الطريق سوسة القيروان

كما ذكر قيام البعض باحتجاز وقتي (دام 3 ساعات واستدعى تدخلا أمنيا) لرجلي أعمال صينين مرا من هناك بالصدفة في طريقهما الى سوسة.

واستنكر رضا ساسي، كاتب عام النقابة الأساسية لشركة ستيب مساكن، في تصريح صحفي، لجوء السلطات إلى القوة في التعامل مع قضية المصنع الذي يشغل مئات العمال، بدل طرح الحلول الكفيلة بإنقاذ المؤسسة والتفاوض في خصوصها، محذرا من تبعات استعمال الحل الأمني الذي سيتسبب في تأجيج حالة الاحتقان والاهتزاز الاجتماعي وفق تعبيره.

ويطالب عمال ستيب الدولة بالتدخل في أزمة اقتصادية تعيشها المؤسسة نتيجة انهيارسوق العجلات المطاطية في تونس ..وقد أعلنت وزارة المالية أمس عن قيامها بمشاورات متقدمة مع المستثمر المرجعي في المؤسسة (وهي مؤسسة مدرجة ببورصة تونس)  لاعانتها على العودة للانتاج والمحافظة على اليد العاملة في نطاق ما يسمح به القانون.