أخبــار محلية

الإثنين,10 أكتوبر, 2016
إحباط عمليّة إرهابيّة بالقصرين و الداخليّة تعلن عدم وقوع إصابات في صفوف أعوانها

تصدّت وحدات من الحرس الوطني صباح اليوم الاثنين 10 أكتوبر 2016 لهجوم إرهابي استهدف مركز الحرس الوطني بمنطقة خمودة بولاية القصرين.

وأوضحت وزارة الداخلية في بلاغ أن العملية تمت في حدود الثالثة فجرا حيث تمكن أعوان مركز الحرس الوطني بخمودة من ولاية القصرين من التصدي لمحاولة مجموعة إرهابية مجهولة العدد استهداف المركز بعمل إرهابي وبادروا بإطلاق النار صوبها.

وأضاف المصدر ذاته أن المجموعة الإرهابية تعمدت الرد بإطلاق عيارات نارية تجاه أعوان الحرس الوطني قبل أن تلوذ بالفرار باتجاه جبل سمامة.
ويشار على أنه لم تسجل أي إصابات أو أضرار في صفوف أعوان الحرس الوطني.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه العملية الإرهابية جاءت بعد تصريح رئيس الحكومة في زيارته للجزائر أمس الأحد 09 أكتوبر 2016،حيث أكد أنه تمت مناقشة مدى تقدم التعاون الثنائي بين البلدين على المستوى الامني، لا سيما في ما يتصل بمكافحة الإرهاب ومقاومة المجموعات الإرهابية، معربا عن ارتياحه لما سجله من توافق كبير بين الطرفين في هذا الجانب.

وجدير بالذكر  أن الوحدات الأمنية والعسكرية تمكنت في مارس الماضي من إحباط مخطط إرهابي كان سيستهدف مدينة الكاف كما تم الإعلان عن القبض على بعض من عناصر الخلية الإرهابية التي كانت تخطط للعملية، التي كان من المبرمج تنفيذها.

وفي ذات السياق، جدت في مارس 2016، عملية إرهابية ببن قردان أسفرت عن 55 قتيلًا، منهم 36 إرهابيا، و12 من الجيش والقوات الأمنية، و7 مدنيين، وبلغ عدد الجرحى 27 فردا، إضافة إلى اعتقال 7 مسلحين.