سياسة

الثلاثاء,30 يونيو, 2015
إجراءات أمنية مشددة و حضور كثيف أمام المحكمة الإبتدائية و أول جلسة لمحاكمة في قضية إغتيال بلعيد

الشاهد_تحتضن اليوم المحكمة الإبتدائية بتونس أول جلسة محاكمة في قضية اغتيال الأمين العام السابق لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد شكري بلعيد.

ويمثل اليوم 30 متهما في القضية أمام أنظار المحكمة وسط إجراءات أمنية مشددة و حضور كثيف لأنصار الجبهة الشعبية رافعين شعارات تطالب بكشف الحقيقة و بمثول وزير الداخلية الأسبق علي العريض أمام العدالة وكشف من قرر ومن خطط لعملية الاغتيال.

وقد حضر عدد من قيادات الجبهة الشعبية بمقر المحكمة في جلسة ينتظر أن تلقى إهتماما كبيرا اليوم.