أخبــار محلية

السبت,17 أكتوبر, 2015
إثر زيارته الفجئية لميناء رادس..وزير النقل يقرر إتخاذ إجراءات صارمة

الشاهد _ عقد وزير النقل محمود بن رمضان  أمس إثر آدائه زيارة فجئية لمعاينة سير العمل في ميناء رادس وتفقّد مدى مواضبة الأعوان والمسؤولين الإداريين على ممارسة نشاطهم داخل الميناء، عقد  جلسة عمل مع المسؤولين على الميناء.

 وعبر الوزير  عن انزعاجه مما لاحظه من تراجع مستوى الخدمات وارتفاع نسبة الغيابات حيث تمّ، في حدود الساعة السابعة من صباح أمس، تسجيل حضور 17 عونا وسائقا فقط من مجموع 82 كان من المفترض أن يكونوا مباشرين لأعمالهم صباح الجمعة 16 اكتوبر 2015.

وطالب محمود بن رمضان مختلف المسؤولين على الميناء باتخاذ إجراءات صارمة ضد حالات الغيابات والتسيب وعدم الإنضباط التي تفشت في السنوات الأخيرة، كما أمر بوضع آلية للمتابعة اليومية لحضور الأعوان وأوقات مباشرتهم للعمل علما وأن هذه الآلية قد دخلت حيّز التطبيق منتصف نهار هذا اليوم.

وفي ما يتعلّق بتواصل اكتظاظ الآلاف من الحاويات الرابضة بأرصفة الميناء منذ شهور، قرر الوزير تشكيل خلية اتصال دائمة مع المورّدين لحثهم على رفع حاوياتهم حال وصولها لتفادي خطايا المكوث المطول.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.